برنامج إغاثي جديد من خلال الحملة الوطنية السعودية

تم نشره في الثلاثاء 26 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

إحسان التميمي
المفرق - أطلقت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين برنامجها الأغاثي الطبي الجديد "نمو بصحة وأمان" الهادف لتوفير كميات من الحليب للأطفال والرضع السوريين في مخيم الزعتري والمستهدفين ضمن هذا البرنامج لمدة اثني عشر شهراً، وذلك عبر العيادات التخصصية السعودية التي تقدم الخدمات الطبية والرعاية الصحية اللازمة اللاجئين المتواجدين في المخيم.
وقالت مشرفة التغذية في منظمة حماية الطفل سرى السمان إن هذا المشروع جاء نتيجة لتوجه الجهات الطبية العاملة في مخيمات اللاجئين لتعزيز الرضاعة الطبيعية، وحث الجهات المتبرعة على عدم توزيع الحليب داخل المخيمات بشكل عشوائي لما قد يسببه من إشكالات وعوارض صحية نتيجة ظروف إعداد جرعات الحليب والتي قد تفتقر للشروط الأساسية من حيث التعقيم والنظافة.
وأكد المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان، أنه ونظرا للحاجة الماسة للأطفال الرضع في مخيمات اللجوء لمادة الحليب الصحي وذلك نتيجة لنقص هرمون الحليب لدى الأمهات جراء العديد من الظروف المحيطة بهن من سوء التغذية والحالات النفسية وغيرها إضافة لوجود العديد من الأطفال الذين فقدوا أمهاتهم خلال الحرب.

التعليق