الرمثا: ضبط 14 طن أدوية مخزنة بظروف غير ملائمة توزع للسوريين

تم نشره في الأربعاء 27 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا - ضبطت الأجهزة الأمنية في شرطة الرمثا بحضور لجنة الصحة والسلامة العامة نحو 14 طنا من الأدوية في مستودعات أدوية يملكها شخص سوري الجنسية، وتقدم كمساعدات للسوريين، مخزنة في ظروف غير سليمة وغير مصرح له قانونيا بتوزيعها، حسب مصدر أمني.
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه إن مالك المستودعات ادعى أن هذه الأدوية هي هبات للسوريين ويتم توزيعها على الجرحى والمرضى وليست للبيع، مشيرا إلى انه تم إغلاق المستودعات بالشمع الأحمر وتحويل الأدوية إلى مديرية صحة إربد، لبيان الرأي وإجراء الفحوصات اللازمة حسب الأصول.
ولفت مصدر في اللجنة إلى انه ليس شرطا لإتلاف الدواء وتحويل مالكه للقضاء أن يكون فقط الدواء منتهيا الصلاحية، حيث أشار إلى أن المادة 47 للعام 2008 من قانون الصحة العامة تنص على "أن الدواء يعتبر مزورا إذا صنع في موقع غير معتمد أو في غير شركته الأصلية دون موافقتها". وأشار إلى أن القانون كذلك حدد ظروف التخزين، لحفظ الدواء كما يحظر تداول أي دواء مزور بيعا وشراء وحتى هبة أو توزيعه بشكل خيري،  مشيرا إلى كل ذلك يحتاج إلى موافقة الجهات الرسمية حتى لو لم يكن منتهي الصلاحية.

التعليق