الضغوط ما تزال على صانع صفقات يونايتد

تم نشره في الأربعاء 27 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

مانشستر- ما يزال اد وودورد صانع صفقات مانشستر يونايتد يعاني من الضغوط لسد الثغرات التي ظهرت في صفوف الفريق خلال أول مباراتين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم رغم التعاقد مع الجناح الارجنتيني انخل دي ماريا في صفقة قياسية بريطانية.
وانضم دي ماريا من ريال مدريد الاسباني أول من أمس مقابل 59.7 مليون جنيه استرليني (98.79 مليون دولار) ليرتفع ما أنفقه يونايتد هذا الصيف الى ما يزيد على 130 مليون جنيه استرليني في محاولة لإعادة بناء الفريق وتدعيم صفوفه.
ورغم هذا تشعر الجماهير أن يونايتد لم يفعل ما يكفي في سوق الانتقالات لتعويض الفشل في تدعيم الصفوف بالموسم الماضي، وهو ما أدى لتوجيه انتقادات الى وودورد نائب رئيس النادي.
وبعد الحصول على نقطة واحدة من أول مباراتين في الدوري أمام سوانزي سيتي وسندرلاند، تحسرت جماهير يونايتد عبر الوسائل كافة على الضعف الواضح في التشكيلة والحاجة الملحة لتدعيم صفوف الفريق.
وفي الوقت الذي سيضيف فيه دي ماريا الابداع الى الخط الأمامي في ظل معاناة واضحة فإن التعاقد مع الجناح الارجنتيني لن يحل المشاكل التي ظهرت في الدفاع وخط الوسط.
ورحل الثلاثي المكون من نيمانيا فيديتش وباتريس ايفرا وريو فرديناند، وهم من أكثر المدافعين خبرة عن يونايتد بعد نهاية الموسم الماضي ويبدو حاليا ان الفريق يفتقد القيادة والتنظيم في الخط الخلفي.
ورغم انضمام ماركوس روخو ولوك شو فإنه من المستبعد ان يتمتع أحدهما بنفس مكانة من رحلوا عن الفريق مؤخرا.
كما يبدو يونايتد في حاجة ملحة للاعب في قلب خط الوسط يمكنه السيطرة على مجريات اللعب وجاء التعاقد مع اندير هيريرا ليعتقد كثيرون انها خطوة في الاتجاه الصحيح، لكن هذا ليس الحل لعلاج معاناة الفريق في هذا المركز.
وألقت الجماهير باللوم على المدرب السابق ديفيد مويز في العروض الضعيفة للفريق بالموسم الماضي عندما احتل المركز السابع في الدوري ليفقد منصبه بعد ذلك كما واجه وودورد انتقادات المشجعين أيضا بسبب الفشل في اتمام صفقات بارزة.
وارتبطت أسماء غاريث بايل وكريستيانو رونالدو وسيسك فابريجاس بيونايتد العام الماضي، لكن لم ينجح الفريق في ضم أي منهم رغم تعهدات وودورد بأن النادي يستطيع اتمام صفقة قياسية عالمية اذا ما دعت الحاجة الى ذلك.
وجاء التعاقد مع دي ماريا ليؤكد يونايتد انه ما يزال ضمن أكبر أندية العالم رغم غيابه عن دوري ابطال اوروبا هذا الموسم.
لكن وودورد الذي تولى منصبه بعد استقالة ديفيد جيل العام الماضي أمامه أقل من أسبوع على نهاية فترة الانتقالات لكي يوضح للجماهير قدرته على ضم اللاعبين الذين يحتاجهم المدرب الهولندي لويس فان غال من أجل اعادة يونايتد إلى مكانته المرموقة. - (رويترز)

التعليق