اختتام فعاليات مؤتمر القضاء العسكري العربي الأول

مؤتمرون يوصون بتعديل درجات التقاضي في المحاكم العسكرية على غرار المحاكم المدنية

تم نشره في الجمعة 29 آب / أغسطس 2014. 12:04 صباحاً

عمان - أوصى مشاركون في "مؤتمر القضاء العسكري العربي الأول" بالعمل على تعديل درجات التقاضي لدى المحاكم العسكرية، بحيث تكون موازية لما هو مطبق في المحاكم النظامية وبما يكفل تحقيق المعايير الدولية للمحاكمة العادلة.
وأكدوا في ختام المؤتمر مبدأ استقلال القضاء العسكري من خلال الدساتير والقوانين باعتباره جزءا أساسيا من مكونات القضاء العام (السلطة القضائية) والعمل على تعزيز هذا المبدأ من خلال وضع قواعد موضوعية وإجرائية تدعم هذا الاستقلال.
وأشار المشاركون الذين يمثلون القضاء العسكري في كل من السودان واليمن والإمارات والكويت والبحرين وقطر والسعودية وعمان والمغرب ولبنان ومصر وفلسطين وجامعة الدول العربية؛ في ختام فعاليات المؤتمر أمس الى ضرورة إنشاء جهاز دائم يضم في عضويته مديري القضاء العسكري وتكون مهمته تحقيق التعاون الفاعل بين مؤسسات القضاء العسكري في الوطن العربي؛ وكذلك التنسيق والمتابعة لأي اجتماعات أو مؤتمرات يقيمها القضاء العسكري في الدول العربية مع اقتراح عقد الاجتماعات الخاصة بذلك بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية؛ وتشكيل رئاسة مؤقتة لهذا الجهاز وأمانة عامة لمتابعة التنسيق مع جامعة الدول العربية.
وأوصوا بتعديل التشريعات الجزائية في الدول العربية بما يتلاءم مع الاتفاقيات الدولية المتعلقة بجرائم القانوني الدولي الإنساني، وبما لا يتعارض مع التشريعات الخاصة بكل دولة وعقد دورات متخصصة في الدول العربية بمجال القضاء العسكري، وزيادة الزيارات المتبادلة لغايات الاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى الدول الأعضاء.
وأشاروا الى ضرورة النظر في إنشاء معهد قضائي عسكري لتدريب القضاة العسكريين ووكلاء النيابة العسكرية تحت مظلة جامعة الدول العربية.
كما أوصى المشاركون بإنشاء مجلة سنوية وموقع إلكتروني يصدران عن الجامعة العربية لنشر أهم الأحكام القضائية الصادرة عن المحاكم العليا العسكرية والبحوث القانونية العسكرية وإيجاد آليات لتبادل التشريعات العسكرية والمبادئ القانونية ذات العلاقة؛ لافتين الى ضرورة تشجيع الدول العربية على الانضمام إلى المعاهدات الدولية المتعلقة بالقانون الدولي الإنساني وإنشاء مدارس ومعاهد متخصصة في هذا المجال.
وأعرب المشاركون عن استعدادهم للتعاون مع القضاء العسكري الأردني لأخذ الخبرات الكبيرة والكثيرة المتوفرة لنقلها الى بلادهم؛ مشيرين الى أنهم تأكدوا أن القضاء العسكري الأردني يملك علما ومعرفة ودراية بكل ما يتعلق بالقضاء العسكري.
ووزع مدير القضاء العسكري العميد القاضي العسكري الدكتور مهند حجازي الدروع التقديرية والهدايا على المشاركين.
يذكر أن المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام ناقش مجموعة من أوراق العمل حول الأساس الدستوري للقضاء العسكري وتحديد قواعد الاختصاص الشخصي والنوعي لدى المحاكم العسكرية والقضاء العسكري والقانون الدولي الإنساني، ودور المستشارين القانونيين في القوات المسلحة والمحاكم الخاصة والمعايير الدولية للمحاكم العادلة.-(بترا-محمد الخصاونة)

التعليق