إطلاق ملتقى شرق عمان الثقافي الأول

تم نشره في الجمعة 29 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • جانب من إطلاق الملتقى - (من المصدر)

عمان-الغد- رغبة في تعزيز الحفاظ على التراث والارث الحضاري لمدينة عمان وبالذات في مناطقها الشرقية وتطويره وادامته للأجيال المقبلة، أطلقت امانة عمان بالتعاون مع مختلف مؤسسات المجتمع المحلي مؤخرا ملتقى شرق عمان الثقافي الأول في القاعة الهاشمية بمنطقة النصر.
الملتقى الذي رعاه مندوبا عن أمين عمان عقل بلتاجي، رئيس اللجنة المحلية لمنطقة النصر مجدي الشويكي، حيث قال كلمته الافتتاحية "ان امتلاك المدن للكنوز والموارد التراثية وحمايتها والمحافظة عليها من قبل المجتمعات المتواجدة بها واعادة الروح اليها يعد من اهم المقاييس الحضارية لها، حيث لا يمكن التحدث عن برامج التنمية المستدامة بمعزل عن المحافظة على الارث الحضاري للمدن".
من جهته بين رئيس اللجنة المنظمة للملتقى الدكتور محمد وهيب ان الملتقى يهدف الى نشر المعرفة بأهمية الثقافة ودورها في تنمية المجتمعات المحلية، ورفدها بالدراسات والابحاث الناتجة عن الحوار الثقافي بين افرادها، بالاضافة لتسليط الضوء على الكنوز الوطنية الاثرية والتراثية خاصة في مناطق شرق العاصمة.
واشتمل الملتقى على عدة جلسات جاءت الأولى بعنوان "اثار وحضارة شرق عمان" قدم خلالها كل من الدكتور رؤوف ابو جابر محاضرة بعنوان "عمان النشأة الاولى"، والدكتور عبدالله ملكاوي محاضرة بعنوان "تراث سكة الحديد وشرق عمان"، ومحاضرة للدكتور محمد وهيب بعنوان "اثار وحضارة عمان عبر العصور"، وللدكتور عبدالعزيز محمد محاضرة بعنوان "التطور والنمو السكاني في شرق عمان".
وحملت الجلسة الثانية عنوان "مبادرات وطنية لتطوير شرق عمان" حيث شملت محاضرة "احياء موقع مبرك ناقة النبي" للدكتور صادق جودة، وللدكتور عدنان عصفور محاضرة "تطوير موقع الجسور العشرة"، والاستاذ مصطفى خشمان محاضرة "مبادرات تراثية في شرق عمان".
وفي الجلسة الختامية للملتقى اقر الملتقون جملة من التوصيات تمحورت حول ضرورة تطوير وتحسين الواقع الثقافي في مناطق شرق عمان من خلال التعاون مع ادبائها ومثقفيها، ونشر الوعي بأهمية المواقع التراثية والتاريخية لشرق العاصمة مع تكثيف الجهود للمحافظة عليها.
وأشرف على تنظيم الملتقى مديرية الثقافة بأمانة عمان بالتعاون مع اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين، ونادي النصر، واللجنة التطوعية لتحسين وتنمية احياء النصر، ولجنة خدمات حي الامير حسن، واتحاد المؤرخين في تراث القبائل وانسابها، وجمعية سيدات النصر.

التعليق