الحياصات يدعو إلى وقف إطلاق العيارات النارية في المناسبات

تم نشره في الأحد 31 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

عمان - قال وزير الصحة الدكتور علي حياصات إن إطلاق العيارات النارية في الأعراس والمناسبات ظاهرة مقلقة يجب التوقف عندها، مبينا أن عشرات الإصابات حدثت خلال الأشهر الماضية وأدت إلى وفاة عدد من المواطنين خاصة الأطفال.
جاء ذلك خلال زيارته أمس الطفل الذي أصيب أول من أمس بعيار ناري أدى إلى إصابة حرجة في الوجه، ووضعه الصحي خطر للغاية ويرقد حاليا في مستشفى البشير الحكومي، بحسب بيان صدر عن الوزارة.
واستمع الحياصات لأقارب الطفل يزيد زامل (11 عاما)، الذي أصيب في منطقة الأشرفية بعمان وهو على سطح منزله.
ودعا الحياصات الجهات المعنية كافة خاصة الشعبية منها بدورها لوأد هذه الظاهرة الخطيرة التي تجاوزت كل الحدود الانسانية وتتعارض مع قيمنا ومبادئنا العربية.
وطالب الحياصات بمقاطعة الأعراس والاحتفالات التي يتم اطلاق العيارات النارية فيها تعبيرا عن وعي مجتمعي لعدم حضارية هذا التصرف وما يسببه من آلام وضحايا فضلا عما يحدثه من هلع في النفوس.
وقال مدير مستشفى البشير الدكتور عصام الشريدة "لا يمر يوم إلا ويستقبل المستشفى أحد المصابين بهذه العيارات الطائشة والتي تخلق مشاكل انسانية كبيرة تصل الى حد الإعاقة أحيانا ناهيك عن الضحايا التي تسقط جراء اطلاق هذه العيارات".
وأوضح أن الطفل يخضع للعلاج حسب ما يستدعي وضعه الصحي في قسم العناية المركزة في المستشفى وحالته الصحية حاليا حرجة جدا.
وطالب أهل الطفل المصاب الجهات الرسمية باتخاذ الاجراءات الحاسمة لوأد هذه الظاهرة التي تؤدي إلى ضحايا أبرياء يجلسون في بيوتهم مطمئنين، ثم يتعرضون لعيارات طائشة.-(بترا)

التعليق