كيف تجعلين أبناءك يحبون بعضهم بعضا؟

تم نشره في الاثنين 1 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- تشعر أي أم بالضيق بالطبع إذا كان أبناؤها يتشاجرون لأنها تكون تريدهم أن يتعاملوا بلطف وألا يتشاجروا وتريدهم أن يتعلموا كيف يقومون بحل خلافاتهم بمنطق وعقل.

وبصفة عامة، فقبل أن تطلبي من أبنائك أن يستمعوا إليك ولبعضهم بعضا وأن يكونوا قادرين على التعبير عن مشاعرهم والتفكير في حلول للمشاكل التي قد تحدث بينهم، فيجب أن تكوني أنت قد تعلمت الجزء الأكبر من المهارات السابق ذكرها.

وبالتأكيد، فإنك إذا كنت قد رزقت بأكثر من طفل، فإنه بالطبع ستحدث بينهم خلافات، مع الوضع في الاعتبار أن الأطفال في السن الصغيرة يكونون غير متفهمين لفكرة المشاركة. إن الخلاف بين الأشقاء أمر طبيعي ويجب أن تكوني متأكدة من هذا الأمر، وقد يكون هذا الخلاف بسبب الغيرة من بعضهم بعضا أو بسبب اختلافات في الشخصية أو بسبب أمور أخرى.

وعليك أن تدركي كأم أن أبناءك سيتشاجرون حتى لو كانوا يحبون بعضهم بعضا جدا ولكن في الوقت نفسه اعلمي أنه يمكنك أن تتبعي بعض النصائح التي ستجعل أبناءك يحبون بعضهم بعضا ويتعاملون بهدوء ولطف مع بعضهم، وفق ما أورد موقع “ياهو مكتوب”.

احرصي على أن تكوني مستمعة جيدة لكل طفل من أبنائك، وخاصة عندما يتعلق الأمر بأسباب الخلافات بينهم، فيجب أن تحاول الأم بصدق معرفة سبب الخلافات بينهم وإذا كانت بسبب الغيرة أو الضغوطات المتنوعة أو بسبب الملل. وأيا كان السبب فيجب أن تستمعي لكل طفل من أبنائك بسعة صدر.

وإذا قال لك طفلك مثلا إنه حزين لأنه يشعر بالغيرة من شقيقه لأنك تفضلين شقيقه عنه فقولي له إن هذا الأمر غير صحيح، ولكن في الوقت نفسه قولي له إنك تتفهمين ما يقوله، مما سيقلل من الطاقة السلبية عنده بعض الشيء، مع الوضع في الاعتبار أن طفلك يجب أن يكون جزءا من حل المشكلة. يجب أن تنهي حديثك مع الطفل بطمأنته أنك تحبينه وإعطائه حضنا مع محاولة تغيير سلوكك إذا كان هناك به ما يجعل الطفل يشعر بالغيرة.

يجب أن تكوني مثالا أمام طفلك فيما يتعلق بكيفية التعامل مع من تختلفين معهم من بين أفراد الأسرة لأن طفلك سيكون دائما يراقبك في مثل تلك الأمور. فعلى سبيل المثال إذا كانت شخصية زوجك ووالد الطفل مختلفة عن شخصيتك، فعلى طفلك أن يرى أن الخلافات أو الاختلافات في شخصياتكما يجعل علاقتكما ببعضكما بعضا أقوى.

عليك أن تقومي بلفت نظر كل من أبنائك للميزات الموجودة في الآخر ونقاط القوة، ويكون هذا الأمر أمام أفراد العائلة مع تشجيعهم على الشعور بأهمية الجوانب الإيجابية عند بعضهم بعضا. إن الخلافات بين الأشقاء قد تبدأ عندما يشعر أحدهم أنه لا تتم معاملته بالطريقة نفسها التي تتم معاملة شقيقه بها، وفي تلك الحالة يجب أن تقولي لطفلك إنك تتوقعين منه هو وشقيقه الأمور نفسها.

كوني حريصة على التحدث مع كل طفل من أبنائك منفصلا ورددي لهم دائما أنك تحبينهم وأنك لا تحبين شقيقهم أكثر منهم، مع الوضع في الاعتبار أن التعبير عن حبك لأبنائك يجب أن يكون بالأفعال والأقوال. إذا حدث مرة ورأيت أبناءك يجلسون معا ويتحدثون مع بعضهم بعضا بهدوء لحل المشاكل، فيجب أن تقولي لهم إنك فخورة بهم وهو الأمر الذي سيشجعهم دائما على التصرف بتلك الطريقة.

احرصي على قضاء بعض الوقت بين 15 و20 دقيقة يوميا مع كل طفل منفردا. يجب أن يعلم أبناؤك أن العراك وضرب بعضهم بعضا أمر ليس مقبولا مع جعل كل طفل يجلس في غرفة بمفرده حتى يهدأوا بعض الشيء وبعد ذلك تحدثي مع كل طفل على انفراد مع محاولة معرفة أسباب الخلاف بينهم. إذا كان أبناؤك يشعرون بالإرهاق والجوع فقومي بإبعادهم عن بعضهم بعضا مع محاولة تجنب المواقف التي قد تكون سببا في جعلهم يتشاجرون.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الشجار بين الابناء (ام البراء)

    الجمعة 24 شباط / فبراير 2017.
    جزاكن الله خيرا ونفع بكن..هده المشكلة نعانى منها الكثير...بوركتم
  • »شجار الابناء (ريهام)

    الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017.
    يجب ان تصادق الام ابناءها حتي تكسبهم دائما وهم سيكونون لها مثل الخاتم في الاصبع