إربد: أولياء أمور يتفاجأون بإغلاق أبواب مركز بيع الكتب المدرسية

تم نشره في الاثنين 1 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - تفاجأ طلبة وأولياء أمور في إربد بإغلاق مركز بيع الكتب الرئيسي التابع لتربية إربد الأولى أبوابه أمس، مشيرين إلى أنهم حاولوا الاتصال مع الجهات المعنية من أجل فتح المركز، إلا أن جميع محاولاتهم باءت بالفشل.
واضطر العشرات الذين قدموا من أنحاء مختلفة في المحافظة إلى المغادرة، بعد انتظار لعدة ساعات من أجل شراء الكتب المدرسية من المركز، إلا أن المركز ظل مغلقا دون أي مبرر، مؤكدين أن هذا المركز هو الوحيد الذي يبيع الكتب المدرسية.
واستغرب ولي أمر طالب محمد العمري من إغلاق مركز بيع الكتب أبوابة منذ ساعات الصباح دون أن يتمكن من شراء الكتب، مؤكدا انه حاول الأنصال مع مديرية التربية والتعليم لوضعهم بالصورة، إلا انه جميع محاولاته باءت بالفشل.
وأضاف أن عدم توفر الكتب سينعكس على أداء أبنائهم في التحصيل متسائلا لماذا لا تؤمن وزارة التربية والتعليم جميع الكتب في المدارس في العطلة المدرسية. وأوضح مصدر في تربية اربد الأولى انه لا يوجد أي نقص في الكتب المدرسية و تم تزويد كل المدارس الحكومية بحاجتها من الكتب، مبينا أن الأهالي الذين يراجعون المركز لشراء الكتب هم ممن يدرس أبناؤهم في المدارس الخاصة، والذين يجب عليهم تأمين أبنائهم بالكتب من نفس المدارس ومنذ بداية الفصل الأول.
وأشار إلى أن الأولوية في بيع وتوزيع الكتب تكون دائما للمدارس الحكومية، موضحا أن جميع الكتب ولكل المراحل الدراسية متوافرة في المركز، ما عدا كتب الصف الأول ولغاية الرابع التي تم تأمين كل المديريات بطلباتها منها من خلال مركز البيع التابع لقصبة إربد.
وقال إنه سيصار إلى التنبيه على الموظفين في مركز بيع الكتب بعدم إغلاق أبواب المركز في حال صار هناك أي نقص في الكتب المدرسية، مؤكدا أن أي نقص يحصل في الكتب سيتم العمل على تأمينه خلال اليومين المقبلين.

ahmad.altamimi@alghad.jo

@tamimi_jr

التعليق