إسبانيا تعيد كنزا أثريا إلى كولومبيا

تم نشره في الأربعاء 3 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • مشهد عام من كولومبيا - (أرشيفية)

بوغوتا- أعادت إسبانيا أول من أمس إلى كولومبيا حوالي 700 قطعة فنية تعود للحقبة التي سبقت اكتشاف كريستوف كولومبوس للقارة الأميركية والتي اكتشفتها السلطات الإسبانية قبل أكثر من عشر سنوات خلال عملية ضبط مخدرات.

وتضم المجموعة قطعا تعود إلى العام 1400 قبل الميلاد والقرن السادس عشر كذلك وهي مزهريات مزينة بوجوه وأوان خزفية مزينة برسوم هندسية والآت موسيقية وعقود وتماثيل صغيرة.

وقالت وزير الخارجية الكولومبية ماريا انخيلا هولغوين خلال عرض خمسين من هذه القطع إن استعادة هذه الكنوز (691 قطعة) الأثرية "له قيمة يصعب تقديرها بالأرقام بالنسبة لكولومبيا. فهي تعود إلى ثقافات عدة من ثقافاتنا (للسكان الأصليين) وإعادتها إلى البلاد احتاج إلى سنوات".

وقد أخرجت القطع التي تنتمي إلى ثقافات كاليما ونارينو وسان اغوستان وكويمبايا وسينو بين ثقافات أخرى قديمة، من كولومبيا في العام 2001 قبل أن تضع السلطات الإسبانية اليد عليها خلال عملية ضبط مخدرات في 2003. - (أ ف ب) 

التعليق