العراق يعلن ترحيبه بخطة أوباما لمواجهة داعش

تم نشره في السبت 6 أيلول / سبتمبر 2014. 01:12 مـساءً - آخر تعديل في السبت 6 أيلول / سبتمبر 2014. 01:13 مـساءً
  • وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري-(أرشيفية)

بغداد- أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اليوم السبت أن خطة الرئيس الأميركي باراك أوباما لتشكيل ائتلاف دولي واسع للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية توجه "رسالة دعم قوية" لبغداد في تصديها لمقاتلي التنظيم المعروف بـ"داعش".
وقال زيباري لوكالة الصحافة الفرنسية "إننا نرحب" بهذه الخطة، مضيفا أن بلاده "دعت مرارا شركاءها الدوليين لتقديم المساعدة والدعم لها لأن هذا التهديد بالغ الخطورة.. ليس لشعب العراق أو المنطقة فحسب بل لأوروبا وأميركا والحلف الأطلسي".
وأضاف "إنها معركتنا في النهاية.. لكننا بحاجة إلى دعم، فقدراتنا محدودة ونحن نحتاج إلى المساعدة لتعزيز هذه القدرات".
وتابع "لا أحد يتحدث عن إرسال قوات برية في هذه المرحلة، هناك دعوة لدعم جوي وتكتيكي وتسليح القوات البرية مثل المقاتلين الأكراد (البشمركة) وقوات الأمن العراقية وأيضا لتأمين معلومات استخباراتية واستطلاعية".
وحدد أوباما خلال قمة الحلف الأطلسي يوم أمس إطار خطة لتشكيل ائتلاف واسع من أجل محاربة تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسورية.

التعليق