مكاتب الحج والعمرة تنهي كافة التجهيزات والاستعدادات لموسم الحج

تم نشره في الأحد 7 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • حجاج على جبل عرفات (ارشيفية)

عمان-  قال رئيس اللجنة الدينية للحج والعمرة في جمعية وكلاء السياحة والسفر، يوسف بكر، ان مكاتب الحج والعمرة انتهت من كافة التجهيزات والاستعدادات لموسم الحج بالتعاون مع وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية.
وأوضح بكر، لـ"الغد"، ان جميع الجهات المعنية بادرت باتخاذ مزيد من الإجراءات لتلافي الصعوبات وضمان سلامة وأمن الحجاج وإعانتهم على أداء المناسك بسهولة ويسر، علاوة على اتخاذ إجراءات الوقاية الصحية اللازمة لضمان عدم تفشي الامراض بين الحجاج وذلك عن طريق التوعية وتحذير الحجاج.
يشار الى ان رحلات الحج تباشر انطلاقها في الثلث الاخير من شهر أيلول(سبتمبر) الحالي.
ولفت بكر الى ان وزارة الاوقاف اطلقت مؤخرا حملتها الارشادية والتوعوية الخاصة لحجاج بيت الله الحرام لهذا العام 1435 هجري؛ حيث ستكون هناك اجراءات ارشادية وتوعوية جديدة من خلال وسائل الاعلام المختلفة.
يأتي ذلك في وقت بدأت فيه دورات التوعية للمرشدين في السادس من الشهر الحالي وتستمر حتى  الحادي عشر من شهر ايلول (سبتمبر) الحالي.
وأكد بكر على ان وزارة الاوقاف ستعمل على استكمال توزيع كافة تصاريح الحج على الحجاج الذين انطبقت عليهم شروط الحج، بالاضافة الى تعبئة الشواغر التي استنكفت عن الحج والانتهاء من استكمال تسجيل كافة التصاريح خلال اليومين المقبلين، لافتا الى انه ووفقا للكوتا الأردنية فإن عدد الحجاج الذين يسمح لهم باداء مناسك الحج 5600 حاج.
وأضاف بكر ان الوزارة ستعلن عن تخصيص 17 مركزا في مديريات ومكاتب الاوقاف بمختلف انحاء المملكة وبالتعاون مع اصحاب مكاتب الحج والعمرة؛ حيث سيتم فيها اختيار ائمة مساجد ممن لهم الخبرة في شؤون الحج ومختصين وذلك لتوجيه وارشاد الحجاج الى تعليمات وتفاصيل الحج خطوة بخطوة سواء ما سيتم داخل الأردن او ما سيجري داخل الاراضي المقدسة.
وتستعد المملكة العربية السعودية بكامل طاقتها لاستقبال وخدمة قرابة 1.9 مليون حاج من الداخل والخارج، يصلون تباعاً للأراضي المقدسة من أكثر من 180 دولة لتأدية مناسك الحج بتيسير وسهولة وطمأنينة وأمان، من خلال ما رصدته المملكة السعودية من إمكانات مالية وبشرية وتقنية.
ومن جانبها أعلنت وزارة الصحة السعودية عن توفير 22 ألف طبيب ومختص خلال موسم الحج موزعين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، متخذةً كامل الاستعدادات والإجراءات للمراقبة الصحية في المنافذ تحسباً لدخول أي حالات مرضية معدية أو وبائية بين حجاج بيت الله الحرام.
وفي خطوة أخرى لمواجهة المخاطر الصحية من فايروسي (كورونا وإيبولا) التي قد تؤثر على الحجاج، ألزمت وزارة الحج السعودية شركات ومؤسسات حجاج الداخل بتخصيص خيمة تتضمن عيادة طبية داخل كل مخيم في مشعر منى.

التعليق