أوباما يستعد لإعطاء ضوء أخضر لضرب داعش في سورية

تم نشره في الأربعاء 10 أيلول / سبتمبر 2014. 12:35 مـساءً
  • الرئيس الأميركي باراك أوباما-(أرشيفية)

واشنطن- يستعد الرئيس الأميركي باراك أوباما لإعطاء الضوء الأخصر لتوجيه ضربات جوية في سورية ضمن استراتيجية محاربة تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ"داعش"، بحسب صحيفتين أميركيتين.
وأفادت نيويورك تايمز وواشطن بوست أن أوباما مستعد لتوسيع حملة الضربات الجوية إلى سورية بعد بدئها في العراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات شاسعة في البلدين.
ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤول حكومي رفيع تأكيده ذلك في حين نسبته الصحيفة الأخرى إلى خبراء في السياسة الخارجية أجرى الرئيس الأميركي مشاورات معهم هذا الأسبوع.
ومن المفترض أن يعلن أوباما هذه الاستراتيجية في خطاب إلى الأمة مساء الأربعاء في البيت الأبيض.
ونقلت واشنطن بوست عن ميشال فلورنوي المساعدة السابقة لوزير الدفاع قولها إن أوباما مصمم على محاربة الدولة الإسلامية "في كل مكان لهم فيه أهداف استراتيجية".
وفلورنوي كانت ضمن الخبراء الذين التقاهم الرئيس الأميركي على العشاء مساء الاثنين.
وأضافت أن الدولة الإسلامية "لا يحترم الحدود الدولية لا يمكننا أن نترك لهم أي ملاذ آمن.. أتوقع من الرئيس أن يكون واضحا جدا".
وذكرت نيويورك تايمز أن أوباما ينوي "البدء بحملة طويلة المدى أكثر تعقيدا بكثير من الضربات المحددة الأهداف ضد القاعدة في اليمن أو باكستان أو غيرهما".-(ا ف ب)

التعليق