أمين عام المجلس الأعلى للشباب يعود جرحى قطاع غزة

تم نشره في الخميس 11 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • أمين عام المجلس الأعلى للشباب صطام عواد خلال عيادته لجرحى قطاع غزة – (تصوير: اكرم النعيمات)

عمان- الغد- عاد أمين عام المجلس الأعلى للشباب صطام عواد، يرافقه عدد من مساعدي الأمين العام وكبار مديري المجلس، جرحى العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة، الراقدين على سرير الشفاء في مدينة الحسين الطبية.
عواد استمع الى شرح قدمه مدير العلاقات العامة في المدينة الرائد خلف محاسنة، حول الخدمات الطبية التي قدمت للجرحى في مختلف الأقسام، قبل أن يقوم بزيارة بعض المصابين اطمأن خلالها على أحوال الجرحى والخدمات الطبية المتميزة التي قدمت لهم من كوادر المدينة، مشيرا إلى أن الزيارة، أقل ما يمكن تقديمه لأبنائنا في غزة، الذين نقف معهم في خندق واحد، وخير دليل على ذلك وجودهم بيننا على أسرة الشفاء في الخدمات الطبية المالكية لتلقي العلاج، انطلاقا من التوجيهات الملكية بتقديم سبل الرعاية للجرحى والمصابين من أبناء القطاع، متمنيا لهم الشفاء العاجل، والعودة الميمونة الى أهلهم وبلدهم.
بدورهم ثمن الجرحى هذه الزيارة واللفتة الكريمة من المجلس الأعلى للشباب، ووقوفهم إلى جانب الأهل في تصديهم للعدوان الغاشم، مؤكدين بدور القيادة الأردنية والشعب الاردني في دعم وصمود الشعب الفلسطيني، وأن الزيارة تأتي من باب الدعم النفسي والمعنوي ومواساتهم والتخفيف عنهم في مصابهم الجلل.
رئيسة لجنة المسؤولية المجتمعية في المجلس الأعلى للشباب حنان النعيمات أشارت إلى أن زيارة أبنائنا من قطاع غزة بأبعادها الانسانية وتلاحم ووحدة الدم والمصير بين أبناء الشعبين الأردني والفلسطيني، تأتي أيضا انطلاقا من المسؤولية المجتمعية للمجلس، بتوجيهات من رئيس المجلس د. سامي المجالي.
إلى ذلك، يرعى رئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي في مدينة الحسين للشباب صباح اليوم، فعاليات حملة التبرع بالدم لقطاع غزة، والتي تنفذها إدارة المدينة بالتعاون مع بنك الدم، للموظفين العاملين في مدينة الحسين للشباب والمجلس الأعلى للشباب.

التعليق