مسيرة الطفيلة: "كفانا مؤامرات على الشعوب"

تم نشره في الجمعة 12 أيلول / سبتمبر 2014. 03:48 مـساءً
  • جانب من مسيرة الطفيلة (الغد)

فيصل القطامين

الطفيلة - نظم الحراك الشعبي في الطفيلة مسيرة انطلقت عقب صلاة الجمعة من أمام المسجد الكبير وسط المدينة، حملت عنوان "جمعة كفانا مؤامرات على الشعوب" ، أكد المشاركون فيها على أهمية السير بالإصلاح كمنهج حقيقي للوصول إلى الاستقرار والأمن ومحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين .

وأشاروا خلال بيان تلي في المسيرة على أن ما جرى ويجري هذه الأيام على الصعيد الداخلي والخارجي ليؤكد أن الشعوب والأوطان لا تزال تتعرض للمؤامرات ، ففي أحلك الظروف وأصعبها ودون خجل توقع الصفقات المشبوهة مع العدو لشراء الغاز، منددين بالوقت ذاته منح مجلس الأمه لأعضائه تقاعدا مدى الحياة. 

ولفت البيان إلى أن  مكافحة الإرهاب الذي يدينه الجميع مهما كانت ديانات وعقائد وأوطان من يمارسونه لا تتم عبر تحالفاتٍ تقودها رأس الأفعى أمريكا وحليفتها إسرائيل دولة الإرهاب الأولى في العالم من خلال مخططات مشبوهة نكون نحن وأوطاننا وقود لها ولكن يتم عبر القضاء على أسباب العنف والظلم والاحتلال والتمييز وعبر تطبيق العدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروات وإحلال الديمقراطية وإقرار حقوق الإنسان ، عندها فقط يجفف الإرهاب لا بل يقضى عليه . 

وأضاف البيان أن "ما نراه  اليوم من تحالفات وتجييش وتهليل إعلامي رخيص يذكرنا بما جرى بعد 11 سبتمبر في أفغانستان وما جرى في العراق ولكن ماذا كانت النتائج والتداعيات وعدم اخذ العبر وكشف زيف الادعاء الأمريكي فالمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين". 

وأكد البيان "إنه من المؤلم حقا أن نرى هذه التحالفات والمؤتمرات والجيوش والطائرات والتجهيزات والمليارات من اجل كذبة صدقناها أما الحقيقة التي رآها العالم بأسره وغزة تدمر وتذبح بدم بارد فلم يحرك لهم ساكنا ولم يرف لهم طرف، فإلى متى هذا الخنوع والهوان" .

 

faisal.qatameen@alghad.jo

 

 

 

التعليق