نصائح لمصابي الألم العضلي الليفي

تم نشره في الأحد 14 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • نصائح لمصابي الألم العضلي الليفي

عمان-الغد- يعرف الألم العضلي الليفي Fibromyalgia بأنه اضطراب يسبب آلام العضلات والإرهاق. ويكون لدى مصابي هذا الاضطراب ما يسمى بـ "نقاط حساسة" في الجسم. وتكون هذه النقاط في أماكن محددة على الرقبة والكتفين والظهر والوركين والذراعين والساقين. هذه النقاط تؤلم عندما يتم الضغط عليها، بحسب موقعwww.nlm.nih.gov الذي أضاف أن مصاب هذا الاضطراب قد يعاني من أعراض أخرى، منها ما يلي:
-  اضطرابات في النوم.
-  الصداع.
-  الشعور بالتيبس صباحا.
-  الوخز والخدران في اليدين والقدمين.
-  اضطرابات في التفكير والذاكرة.
-  آلام عند الحيض.
وقد قدم موقع www.mayoclinic.org خطة عمل صحية متكاملة لمصابي هذا المرض، والذي لم يكتشف له علاج شاف حتى الآن. وتهدف هذه الخطة إلى التخفيف من آلام هذا الاضطراب وإعطاء المصاب الفرصة لعيش حياة طبيعية منتجة قدر الإمكان. وتاليا عناصر هذه الخطة:
- تبدأ الخطة بفهم المصاب لحالته:وذلك بالتحدث مع الأطباء الذين يشاركون في علاجه ولديهم اطلاع على أحدث ما توصل إليه العلم بشأن الاضطراب المذكور. ومن ضمن ذلك أسبابه ومثيراته وكيفية التعامل معه باستخدام العلاجات التقليدية والبديلة الأكثر نجاحا المتاحة اليوم.
- التغذية الجيدة وتناول الأطعمة المفيدة لهذه الحالة: فهذا يجعل المصاب يحس بشعور أفضل. وللوصول إلى ذلك، يجب على المصاب الاجتماع مع خبير إدارة الوزن، وذلك لمعرفة وجهة نظره بشأن كيفية اختيار الطعام المناسب للحالة وتبادل الأفكار بشأن كيفية التسوق واختيار الأطعمة اليومية للمصاب. فذلك يعزز من صحته. كما وعلى المصاب الاجتماع باختصاصي التغذية الذي يساعد على اختيار خيارات غذائية عملية ومفيدة تساعد على الحفاظ على وزن صحي، حيث إن زيادة الوزن يمكن أن تؤثر على شدة الاضطراب المذكور، إذ إن الاختصاصي سيقوم باقتراح الأطعمة التي بإمكان المصاب تناولها وتلك االتي يجب عليه تفاديها.
- ممارسة النشاطات الجسدية المعتدلة والأساليب المخلصة من الضغوطات النفسية: فالتأمل والأساليب الأخرى التي تحد من الضغط النفسي تساعد مصابي هذا الاضطراب وتمنحهم الحيوية. فهي، والنشاطات الجسدية الخاصة بمصابي هذا الاضطراب، مصممة لمساعدة المصابين على فقدان الوزن، كما أنها تحسن الدورة الدموية. وهذا كله يمنح سيطرة أفضل على الاضطراب المذكور ويسمح للمصابين بأن يعيشوا حياة أكثر سعادة وأكثر صحة وإنتاجية.

التعليق