رؤساء الكنائس الكاثوليكية يشيدون بدور الملك في استضافة المهجرين المسيحيين

تم نشره في الجمعة 19 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان -  أشاد مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأراضي المقدسة بدور جلالة الملك عبدالله الثاني، والحكومة لاستضافتهم اللاجئين العراقيين والسوريين، ومد يد العون والحماية لهم.
وثمنوا في بيانهم الختامي للاجتماع العادي للمجلس الذي عقد في بيت لحم من 16-17 أيلول (سبتمبر) الحالي لمناقشة التحديات المشتركة، والقضايا التي تخص كنائسهم وبلدانهم، "دور الكنائس الكاثوليكية في العالم والجمعيات الدولية غير الحكومية لسخائها ومساندتها للاجئين". وجدد رؤساء الكنائس شجبهم للنتائج المأساوية للحرب على غزة، داعين الفلسطينيين والإسرائيليين الى استئناف المفاوضات من أجل التوصل لحل شامل للصراع العربي الإسرائيلي.
واعتبروا أن زيارة الحج التي قام بها البابا فرانسيس الى الأرض المقدسة، في أيار (مايو) الماضي، ناجحة على المستويين الرعوي والمسكوني، وأنهم يشجعون مؤمنيهم على التأمل والتعمق في العظات والخطابات التي ألقاها أثناء زيارته.
وكرر المجلس نداء لجنة الحج في القدس الى جميع الحجاج للعودة دون خوف، ذلك أن طريق الحج ما يزال آمنا جدا، ولأن الحجاج هم جسر التواصل الدائم مع سكان هذه المنطقة المضطربة من العالم، آملين أن تتصدى الأسرة الدولية للتطرف كي يتمكن اللاجئون من العودة إلى ديارهم.-(بترا) 

التعليق