تركيا تفتح حدودها للأكراد السوريين الفارين من تنظيم الدولة الإسلامية

تم نشره في الجمعة 19 أيلول / سبتمبر 2014. 02:26 مـساءً
  • لاجئون سوريون قرب الحدود التركية أرشيفية

انقرة- فتحت تركيا الجمعة حدودها امام مئات الاكراد السوريين الذين يفرون امام تقدم تنظيم الدولة الاسلامية في شمال شرق سورية، على ما افادت شبكات التلفزيون التركية.

وتجمع مئات النازحين منذ الخميس على الحدود مع تركيا التي رفضت في مرحلة اولى استقبالهم مفضلة تقديم المساعدة لهم على الاراضي السورية.

وعرضت شبكة سي ان ان تركيا مشاهد ظهر فيها مئات الاشخاص معظمهم من النساء والمسنين والاطفال يدخلون الى تركيا امام انظار قوات الامن وعدسات التلفزيون.

وكانت علامات الاعياء الشديد تظهر على النازحين الذين يحملون اغراضا قليلة وغابت امراة عن الوعي لدى دخولها الاراضي التركية قبل ان تهرع الفرق الطبية التي ارسلت الى الموقع لمساعدتها.

وكان الجنود الاتراك والاكراد الاتراك الذين لديهم اقرباء بين النازحين، يساعدون اللاجئين على عبور الحدود ويقدمون لهم الماء والطعام.

واستخدمت قوات الامن التركية في الصباح الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه على الاراضي التركية لتفريق مئة متظاهر كانوا يحتجون على رفض سلطات انقرة في بادئ الامر استقبالهم.

ورفضت تركيا لاكثر من 24 ساعة استقبال النازحين الذين تخطت اعدادهم في بعض الاحيان ثلاثة الاف بحسب الصحف التركية، وقد احتشدوا على طول الاسلاك الشائكة التي تفصل بين البلدين على مقربة من بلدة ديكميتاس التركية (جنوب شرق).

وسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" الخميس على اكثر من عشرين قرية كردية في شمال سوريا في محيط مدينة عين العرب (كوباني) التي حاصرها ما حمل النازحين على الفرار من المنطقة، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان. (ا ف ب)

 

 

 

 

 

التعليق