الأمم المتحدة: 130 ألف كردي فروا من سورية إلى تركيا

تم نشره في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2014. 09:16 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2014. 11:24 صباحاً
  • مقاتلون في تنظيم الدولة الإسلامية-(أرشيفية)

أنقرة- أعلن نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش اليوم الاثنين أن أكثر من 130 ألف كردي عبروا الحدود السورية إلى تركيا في الأيام الأخيرة هربا من تقدم تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ"داعش" في شمال شرق سورية.
وقال قورتولموش للصحفيين "إن عدد السوريين تخطى 130 ألفا" متوقعا ارتفاع هذا العدد إذا ما استمر هجوم الجهاديين في هذه المنطقة السورية حيث يحاصرون مدينة عين العرب الكردية بعد احتلالهم ستين بلدة في محيطها.
وأكد "اتخذنا كل التدابير الضرورية في حال استمر تدفق النازحين. ليس هذا ما نتمناه طبعا، لكننا أخذنا حيطتنا" آملا في أن يتمكن اللاجئون من العودة إلى منازلهم بعد عودة السلام.
وكانت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أعلنت هذا الصباح في جنيف أن حوالى مائة ألف من أكراد سورية عبروا الحدود في الأيام الأخيرة إلى تركيا.
وفي أنقرة، أوضح مسؤول في هيئة إدارة الأزمات والكوارث الطبيعية في وقت سابق أن الرقم "المعدل" صباح اليوم هو 104 آلاف نازح.
وتحدثت المفوضية العليا للاجئين عن احتمال وصول "مئات آلاف الأشخاص".
وقال قورتولموش "إننا مستعدون لأسوأ سيناريو. عدد النازحين لم يصل إلى هذه العتبة لكننا نبذل كل ما بوسعنا لاستقبال الذين يعبرون إلى تركيا".
وفتحت تركيا حدودها الجمعة أمام اللاجئين السوريين الذين بدأوا بالنزوح الخميس من منطقة عين العرب (كوباني باللغة الكردية).
وكانت عين العرب ثالث المدن الكردية في سورية، بقيت بمنأى نسبيا عن النزاع في سورية ولجأ إليها حوالى مائتي ألف نازح سوري بحسب الأمم المتحدة.
غير أن التقدم الكبير الذي حققه تنظيم الدولة الإسلامية مؤخرا في المنطقة والحصار الذي فرضه على المدينة دفعا عددا كبيرا من سكانها ومعظمهم أكراد إلى الفرار.-(ا ف ب)

التعليق