وزير الاتصالات يدعو الشركات لاستغلال التكنولوجيا في خلق مصادر إيرادات جديدة

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.عزام سليط يتحدث في المؤتمر الصحفي أمس-(تصوير: ساهر قدارة)

عمان- الغد- دعا وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عزام سليط، الشركات، الى الاستفادة من الإمكانيات القصوى التي توفرها التكنولوجيا الحديثة في تطوير الخدمات المقدمة وإدخال خدمات جديدة، مما يسهم في زيادة إيرادات هذه الشركات.
وأكد سليط دور العمالة الأردنية في رفع سوية وانتشار خدمات هذه الشركات، مشيرا الى وقوف الحكومة ضد أي خطوة قد تتخذها إدارات بعض الشركات ضد العمالة الأردنية في محاولة منها لتقليل تكاليفها على حساب حقوق الموظفين الأردنيين.
وقال وزير الاتصالات إن الوزارة حريصة على رعاية ونجاح الاستثمار في قطاع الاتصالات والعمل على تذليل أي صعوبات قد تواجه هذا القطاع الحيوي والمهم.
وأعرب سليط، خلال لقائه يوم أمس الرئيس التنفيذي لشركة "فرندي" المهندس رأفت النواوي ووفد من الشركة بحضور أمين عام الوزارة المهندس نادر الذنيبات ورئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات المهندس محمد الطعاني؛ عن أمله في أن تقدم شركة فرندي قيمة مضافة في السوق الأردني خاصة وأنه أصبح يشهد تنوعا وتطورا في الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات بهدف الوصول الى مستوى مميز في تقديم الخدمة.
وأكد دور شركات الاتصالات في توفير فرص العمل  للكفاءات الأردنية المتميزة في مختلف المجالات، داعيا الى أن تحتل العمالة الأردنية في هذه الشركات جميع المواقع والمستويات الإدارية وأن تكون نسبتها في هذه الشركات 100 %.
وأشار الى الدعم المتواصل لهذه الشركات من قبل الوزارة، مبينا في الوقت ذاته وجود صعوبة في قبول أو التنسيب الى مجلس الوزراء في إعطاء أي إعفاءات حكومية للشركات التي يثبت استغناؤها عن موظفين لأسباب غير مشروعة.
من جهته، أعرب المهندس النواوي عن شكر إدارة "فرندي" لجلالة الملك عبدالله الثاني على توجيهاته للحكومة في تذليل أي صعوبات تواجه شركة "فرندي"، مشيدا بدور رئيس الوزراء ووزير الاتصالات في فتح الشبكات العاملة في المملكة أمام "فرندي" لتقديم خدماتها كمشغل افتراضي.
وأشار الى أن "فرندي موبايل" التي تعمل حاليا في الأردن والسعودية وسلطنة عمان هي إحدى العلامات التجارية لمجموعة فرندي المتخصصة في مجال الاتصالات ومقرها  في دبي كمشغل افتراضي لشبكات الهاتف الخلوي (‏MVNO‏) في منطقة جنوب آسيا والشرق الأوسط ‏وأفريقيا، وهي تعمل على بيع خدماتها من خلال شبكات متوفرة في السوق الذي تعمل فيه وتتمتع بجودة عالية ‏وتغطية واسعة، إلا أنها تحدد منتجاتها وأسعارها بنفسها بمميزات وعروض خاصة مهمة للمستخدمين في المجتمعات التي تستهدفها.
وقال إن خدمات وعروض الشركة لاقت إقبالاً ورضا من قبل المستهلكين، وفي ضوء الربط البيني مع الشبكات المحلية العاملة في الأردن فإن ذلك سيتيح للشركة إطلاق عروض وخدمات مميزة لجميع فئات المجتمع المستهدفة لدى الشركة، وهي تشمل أفضل الأسعار للمكالمات الدولية اضافة الى تغطية واسعة لجميع مناطق المملكة وخدمة التجوال الدولي.
وبين أن شركة "فرندي" لديها رغبة في زيادة استثماراتها في الأردن نظرا للبيئة الاستثمارية والقانونية التي يتمتع بها الأردن، مشيرا الى أن جميع موظفي "فرندي" في الأردن هم من الكفاءات الأردنية المؤهلة، مشيرا الى استراتيجية "فرندي" في الاستفادة من الكفاءات الموجودة في المحافظات وأطراف العاصمة.
من جهته، قال المهندس الطعاني "إن المشغل الافتراضي له قيمة مضافة في زيادة التنافسية ويفترض عليه الدخول الى السوق بشيء جديد يميزه عن غيره حتى يشعر المشترك أن هناك قيمة مضافة، مبينا أن الأردن نجح في إدخال مشغل افتراضي ونأمل أن تكون للأردن ريادة في هذا المجال وهو يوضع على القائمة الرئيسية بين دول العالم في هذا المجال".

التعليق