إيرادات "الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات" تسجل أقل نسبة تراجع في خمس سنوات

تم نشره في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات -(ارشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- كشفت نتائج مسح وتصنيف قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المعلنة مؤخرا تحسنا في عمليات وإيرادات مبيعات قطاع تكنولوجيا المعلومات للسوق المحلية، عندما سجّل العام الماضي أقل نسبة تراجع في إيراداته، وذلك بعد الانخفاض الكبير الذي تعرضت له خلال آخر خمس سنوات.
يأتي ذلك في وقت يتوقّع فيه معنيون وخبراء في تكنولوجيا المعلومات ان تتحسن المبيعات المحلية للقطاع خلال العام الحالي والاعوام المقبل، مع سعي الحكومة لتنفيذ حزمة من المشاريع التقنية التي تعد محركا رئيسيا لاعمال ونشاط شركات تقنية المعلومات الاردنية.
وأظهرت نتائج -المسح الذي أعلن بالتعاون بين وزارة الاتصالات وجمعية "انتاج"- بأن إيرادات مبيعات تكنولوجيا المعلومات للسوق المحلية بلغت في العام 2013 حوالي 313.5 مليون دولار.
وذكرت البيانات الواردة في المسح بانّ إيرادات المبيعات المحلية لقطاع تكنولوجيا المعلومات من حلول وبرمجيات قد سجلت اقل نسبة تراجع خلال اخر خمس سنوات، وبذلك انخفضت هذه الإيرادات في العام 2013 بنسبة 1.14 % وذلك لدى المقارنة بإيرادات المبيعات المحلية المسجلة في العام السابق 2012 والتي بلغت وقتها قرابة 317.1 مليون دولار.  وتعد نسبة التراجع هذه اقل نسبة تراجع يسجلها القطاع خلال فترة آخر خمس سنوات، ما يبشر بتحسّن عمليات القطاع في السوق المحلية، والتي ظلت تشهد نموا متزايدا منذ بداية العام 2000 وحتى نهاية العام 2008، قبل ان يبدأ منحناها بالنزول بنسب متفاوتة كان اقلها نسبة التراجع التي سجلت العام الماضي.
حيث كان مؤشر إيرادات المبيعات المحلية لقطاع تقنية المعلومات سجل تراجعا بنسبة 37.5 % في العام 2012، و4 % في العام 2011، وحوالي 23 % في العام 2010، فيما كانت بداية سلسلة الانخفاضات هذه في العام 2009 عندما بلغت نسبة تراجع إيرادات المبيعات المحليةحوالي 7 %.
وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عزام سليط أكّد في المؤتمر الصحفي الذي عقد للاعلان عن نتائج المسح، بان قطاع تقنية المعلومات بدأ يشهد العام الماضي والعام الحالي تحسنا كبيرا في الاداء، وذلك مع طرح مشاريع حكومية متعددة يمكن ان تحرك عمليات الشركات المحلية في السوق المحلية، ومنها مشاريع الكترونية تعمل عليها وزارة الاتصالات وطرحت عطاءات بشانها وبدات باحالة بعضها، ومشاريع تقنية مرتبطة بخدمات الدفع وتتبع البنك المركزي.
وقال سليط وقتها بان السنوات القليلة المقبلة ستشهد نموا في القطاع، مع تميز الموارد البشرية والشركات الأردنية في هذا القطاع الذي يشهد طلبا عاليا، واصبح يشكل بنية تحتية اساسية لاتمتة الاعمال والتحول الى الخدمات الالكترونية.
واشار سليط الى أن نتائج مسح القطاع السنوي للعام 2013 تحمل في طياتها نتائج ايجابية اخرى مبشرة، من ابرزها زيادة النمو في الصادرات وزيادة الاستثمار الاجنبي المباشر FDI وارتفاع في اعداد الشركات العاملة، وهي مؤشرات تدل بمجملها على تطور القطاع وقدرته على التوسع والمنافسة اقليمياً وعالمياً، وأن هذا النجاح مرده الى التعاون المشترك بين القطاع الخاص والحكومة، والتي تسعى الى تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على العمل في هذا القطاع وجذب الاستثمار سواء في قطاع الاتصالات او في تكنولوجيا المعلومات، بالاضافة الى سعي جلالة الملك عبدالله الثاني المتواصل لدعم وترويج قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المحافل الدولية المختلفة. 
واضاف الدكتور سليط ان من اسباب نجاح قطاع التصدير هو مهارات وجهود الشباب الاردنيين، الذين انشأوا شركاتهم بالاردن ودعم جلالة الملك المتواصل عبر الاشارة المستمرة الى القطاع وامكاناته، مبينا ان قطاع تقنية المعلومات والاتصالات الاردني يبقى قطاعا مرنا منتجا ويصدر ويخلق فرص العمل.
 واظهرت نتائج مسح وتصنيف قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعام 2013، أن مجموع إيرادات قطاع تكنولوجيا المعلومات (مجموع إيرادات الصادرات وإيرادات المبيعات للسوق المحلية) وصل إلى 638 مليون دولار في 2013 بارتفاع 3 % عن 2012، حيث بلغت عائدات الصادرات ما يقارب 324 مليون دولار مرتفعة بنسبة 8 %.
كما اظهر المسح الذي تم تنفيذه بالتعاون بين جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (انتاج) ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبحسب هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، ان عائدات قطاع الاتصالات الاردني بلغت 1.58 مليار دولار، في 2013 بانخفاض 6 % عن 2012 ليكون مجموع العائدات لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للعام 2013 بحدود 2.2 مليار دولار مقارنة بـ 2.3 مليار دولار للعام 2012 وبنسبة انخفاض 4 %.
وفيما يتعلق بتوزيع الصادرات إقليميا وعالميا فقد اظهر المسح تصدير 26 % الى السعودية و21 % الى اميركا و12 % الى العراق و7 % الى نيجيريا و6 % الى الإمارات و5 % الى جزر العذراء البريطانية و4 % الى الضفة الغربية، و2 % الى كل من قطر والمغرب و1.5 % الى لبنان، فيما توزعت بقية الصادرات على 37 دولة إقليمية ودولية.  ويذكر ان هذا المسح السنوي يعكس الحجم الفعلي للقطاع ويتضمن تعريفا لما يشمله من قطاعات فرعية، ووفقا لنتائج المسح فقد ارتفع عدد الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الى 540 شركة، فيما زاد حجم التوظيف في شركات تكنولوجيا المعلومات والتعاقد الخارجي ليصل الى ما يقارب 11637 وظيفة مباشرة، وصل عدد الوظائف المباشرة في شركات الاتصالات الى ما يقارب 4212 وظيفة، وباجمالي 15849 وظيفة في القطاع بانخفاض 1 % عن 2012.
وقد قامت جمعية انتاج ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات باعتماد التعريف المتبع من قبل الامم المتحدة UN ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بحيث تم تصنيف شركات القطاع وفقا للإصدار الرابع من التصنيف الصناعي المعياري العالمي ISIC والذي يوضح النشاطات الاقتصادية المدرجة ضمن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقد تم تطبيق هذا التصنيف من خلال المسح الالكتروني السنوي الذي شمل كافة شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعاقد الخارجي في الاردن.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

 

 

التعليق