إطلاق حملة لمكافحة ذبابة الزيتون في إربد

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

إربد- الغد- أطلق أمين عام وزارة الزراعة الدكتور راضي الطراونة أمس حملة "الإجراءات السليمة في مراقبة ومكافحة ذبابة ثمار الزيتون" في مبنى المحافظة.
وقال مدير زراعة محافظة إربد المهندس علي أبو نقطة، في محاضرته حول واقع قطاع الزيتون في المحافظة إن المساحة المزروعة بأشجار الزيتون في المملكة تبلغ 3ر1 مليون دونم منها 300 ألف دونم في محافظة إربد بنسبة 5ر95 % من مجموع الأشجار المثمرة.
وأوضح أن القطاع شهد تطورا ملحوظا في العشرين سنة الماضية، حيث تم إدخال أساليب الإدارة الحديثة واستعمال الأسمدة الكيماوية وزيادة الاعتماد على المكافحة المتكاملة والاتجاه نحو القطاف الآلي، مشيرا إلى وجود 20 صنف زيتون في المملكة تتباين في صفاتها واستعمالاتها منها 77 بالمائة بعل والباقي بنظام الري.
وأوضح أبو نقطة أن أهم التحديات التي تواجه قطاع الزيتون هي محدودية الموارد وارتفاع كلفة الإنتاج وعدم دقة وشمولية البيانات والإحصاءات مثلما الضعف في بعض جوانب البحث العلمي، وانخفاض إنتاجية شجرة الزيتون وإنتاجية وحدة المساحة.
وقال المهندس صيتان السرحان من قسم مكافحة الآفات في وزارة الزراعة إن الذبابة تعتبر من الآفات الاقتصادية التي تصيب شجرة الزيتون، حيث تؤدي الإصابة بخسارة كبيرة تصل إلى نحو 60 % في حالات الإصابة الشديدة.

التعليق