مصري: مؤتمر "الموصياد" فرصة ثمينة لجذب الاستثمارات التركية إلى الأردن

تم نشره في الأربعاء 24 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد- دعا ممثل جمعية رجال الأعمال الأتراك "موصياد" غزوان مصري رجال الأعمال الاردنيين من تجار وصناعيين إلى المشاركة في مؤتمر الموصياد الدولي في اسطنبول في الفترة بين 26- 30  من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل والذي سيعقد بالتزامن مع مؤتمر منتدى الاعمال الفلسطيني "فرص أقوى من التحديات".
ولفت إلى أن مؤتمر الموصياد يشكل فرصة ثمينة للأردن لعرض المشاريع الاقتصادية والميزة الاستثمارية على رجال الأعمال المشاركين في المؤتمر وخصوصا الأتراك.
وأكد غزوان خلال لقائه الفعاليات الاقتصادية والتجارية في الأردن، بحضور ملتقى الاعمال الفلسطيني الأردني وجمعية الرخاء لرجال الأعمال، أهمية المشاركة في مؤتمر الموصياد بما يشكله من فرصة لجذب الاستثمارات التركية إلى المملكة.
وبين غزوان الذي التقى أمين عام وزارة الصناعة والتجار مها العلي ورئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي وأعضاء غرفة صناعة عمان، ورئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد أهمية تفعيل اتفاقية التجارة الحرة بين الأردن وتركيا والاستفادة منها من خلال زيادة التبادل التجاري بين البلدين.
وأضاف غزوان أن "الفرصة أمام الأردن متاحة لجذب الاستثمارات التركية، لافتا إلى ضرورة توفير البنية التحتية الملائمة وتوفير البيئة الاستثمارية التي تحفز رجال الأعمال الأتراك على الاستثمار في الأردن".
وتأتي زيارة ممثل الموصياد إلى الأردن ضمن زيارات جمعية الموصياد لدول العالم للتعريف بمعرض الموصياد والمؤتمر وتوجيه دعوات للمسؤولين ورؤساء المؤسسات الاقتصادية ورجال الأعمال للمشاركة بمعرض ومؤتمر الموصياد في اسطنبول.
وسيشارك في مؤتمر الموصياد نحو 7 آلاف رجل أعمال من خارج تركيا.
ويتزامن انعقاد مؤتمر الموصياد مع مؤتمر منتدى الأعمال الفلسطيني الرابع "فرص أقوى من التحديات" حيث سيشارك فيه نحو الفين من رجال الأعمال الأردنيين والفلسطينيين وسينعقد في الخامس والعشرين من تشرين الثاني المقبل.
وقال غزوان إن "رجال الأعمال الأتراك استثمروا نحو 5 مليارات دولار في الجزائر ونحو 1.2 مليار في إثيوبيا، و2 مليار دولار في مصر رغم توتر العلاقات الثناية بين البلدين".
وشدد على أن "الكرة في ملعب الفعاليات الاقتصادية الأردنية" لاستثمار هذه الفرصة وجذب الاستثمارات التركية، مضيفا أن العلاقات السياسية بين البلدين قوية ومتينة ولاتتناسب مع حجم التبادل التجاري بينهما.
من جهته، اكد نائب رئيس غرفة صناعة عمان عدنان غيث حرص القطاع الصناعي الأردني على تعزيز وتوثيق علاقات التعاون مع الشركاء الأتراك.
 وطالب غيث خلال لقائه ممثلي جمعية رجال الأعمال والصناعيين الأترك (الموصياد) ومنتدى الأعمال الفلسطيني بحضور أعضاء مجلس الادارة م. موسى الساكت وقاسم ابوصالحة ود. اياد ابوحلتم والمدير العام للغرفة د. نائل الحسامي، بان تساهم العلاقات الاقتصادية  مع الجمهورية التركية في دعم برامج تطوير الصناعة المحلية والاستفادة من الخبرات التركية في مجال تدريب وتأهيل الكوادر العاملة في القطاع الصناعي.
وأكد رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي عمق العلاقات الثنائية بين الاردن وتركيا، ودعا إلى تطوير العلاقات التجارية بينهما والاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بينهما وزيادة التبادل التجاري.
وأكد هيثم النوباني نائب رئيس ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، عمق العلاقات بين البلدين في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، داعيا إلى ضرورة اغتنام هذه الفرصة لتعزيز التعاون التجاري وإقامة المشاريع المشتركة.
وشدد رئيس جمعية الرخاء خالد البلبيسي خلال اللقاء، على أهمية اللقاءات الثنائية في زيادة التبادل التجاري بما ينعكس على الاقتصادين الأردني والتركي، داعيا إلى ضرورة المشاركة الفاعلة في مؤتمر منتدى الاعمال الفلسطيني ومؤتمر الموصياد والاستفادة من الفرص المتاحة بما ينعكس على الاقتصاد الوطني.
يشار إلى أن جمعية الموصياد التي تأسست في العام 1990 تضم نحو 5170 رجل أعمال تركيا يملكون نحو 35 ألف شركة تشكل نحو 18 في المئة من الناتج القومي التركي والذي يقدر بنحو 820 مليار دولار.

التعليق