آداب استخدام الهواتف الذكية

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- كثير من الناس لا ينتبهون لضرورة التحلي بالآداب الحميدة عند استخدام الهواتف الذكية، وليس فقط في التعاملات المباشرة مع الآخرين. لا يمكن لأحد أن ينكر أهمية وفائدة الهواتف الذكية في عالم اليوم، لكن علينا أن ندرك ونعي جيدا كيف يمكننا استخدام هذه الوسيلة التكنولوجية الحديثة، دون أن نتسبب في إزعاج الآخرين.
لذا إليك فيما يلي كل ما تحتاج لمعرفته حول آداب استخدام الهواتف الذكية:
1 – إغلاق الهاتف الذكي
تبدأ آداب استخدام الهاتف الذكي من إغلاقه تماما في بعض المواقف والأوقات وداخل بعض الأماكن، فمثلا في المساجد ودور العبادة بشكل عام، لا يصح إجراء المحادثات الهاتفية أو الدردشة مع الأصدقاء على التطبيقات المختلفة أو تشغيل الألعاب الإلكترونية، لأن هذه الأماكن لها احترامها الواجب. وهنا يكون إغلاق الهاتف لحين مغادرة مكان العبادة ضرورة. يفضل كذلك غلق الهاتف الذكي أو إبقاؤه على الوضع الصامت وعدم الرد إلا على مكالمات الطوارئ في أضيق الحدود داخل قاعات السينما أو المسارح، لتجنب إزعاج الحاضرين أثناء متابعتهم للعرض. ونفس الوضع داخل قاعات الدراسة بمختلف أنواعها والمكتبات وفي المنزل بعد موعد معين في المساء، يتفق عليه مع الوالدين.
2 - الحذر في استخدام الهاتف الذكي بالأماكن العامة
عند تواجدك بالشارع أو المواصلات العامة أو السوبر ماركت، وغير ذلك من الأماكن العامة المكتظة بالناس، لا تنس أن الآخرين بإمكانهم سماع كل ما تقوله أثناء التحدث في الهاتف، كما يسهل عليهم مشاهدة أي تطبيقات تستخدمينها أو ألعاب تمارسها أو مواقع تتصفحها. لذا كن حذرا لصالحك ولصالح الآخرين أيضا. لا تتحدث تليفونيا بصوت مرتفع حتى لا تزعج الناس، وأيضا للحفاظ على سرية حديثك ومعلومات حياتك الخاصة، وكن واعيا لأي تطبيقات أو مواقع تفتحها على الهاتف في وجودهم.
3 - تحدث مع أسرتك وأصدقائك ولا تنشغل بهاتفك طوال الوقت
انتشرت في بعض الكافيهات مؤخرا لافتة مكتوب عليها "لا يوجد بالمقهى إنترنت لا سلكي، تحدثوا مع بعضكم البعض كبديل"، وهي في الحقيقة مقولة قيّمة للغاية، فوسط اندماج المراهقين والشباب في استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة، وقضاء أوقات طويلة في استخدام الهاتف الذكي بكل الأشكال المتاحة، أصبح كل منهم كما لو كان يعيش بجزيرة منعزلة عن أصدقائه وأسرته طوال الوقت. لذلك فمن حسن الأدب وضع الهاتف الذكي جانبا أثناء الجلوس مع أفراد الأسرة أو الأصدقاء، وإيلاء اهتمام أكبر للتفاعل المباشر مع المحيطين بك.
4 - غادر المكان للرد على مكالمة ضرورية
إذا كنت موجودا بالفعل في مكان مما سبق ذكرها، حيث لا يصح استخدام الهاتف، وكنت قد ضبطته على الوضع الصامت، ثم لاحظت وجود ضرورة للرد على مكالمة بعينها أو إجراء مكالمة طارئة، فالذوق يقتضي، الخروج من القاعة أو المكان لحين إنهاء المكالمة، ثم العودة مرة أخرى لمتابعة النشاط الذي كنت تمارسه بالداخل. افعل ذلك أيضا لو كنت بصحبة أفراد من أسرتك أو أصدقائك، وتعلم أنهم يتضايقون عندما تتجاهلهم وتفضل إجراء مكالمة هاتفية أثناء التواجد معهم. استأذن للحظات، وغادر الغرفة دون أن تطيل في الحديث عبر الهاتف، ثم عد لرفاقك بعد إنهاء المكالمة.
5 – استخدم خاصية البريد الصوتي
عندما تكون مشغولا أو خارج المنزل أو في مكان لا تستطيع فيه الرد على هاتفك الذكي، الجئي لخاصية البريد الصوتي، لمنح الفرصة لمن يحاول الاتصال بك ان يترك لك رسالة صوتية مسجلة، تستمع لها لاحقا عندما تتمكن من ذلك، وبهذه الطريقة لا يفوتك أي أمر مهم.
إذا راعيت دائما اتباع القواعد السابق ذكرها، سيزداد احترام الآخرين لك، وسيعلمون أنك حريص على مراعاة مشاعرهم وعدم إزعاجهم، وبالتأكيد سيتعاملون معك بالمثل.

التعليق