الروابدة: التنمية في الأردن تسير بطريقها الصحيح

تم نشره في السبت 27 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

الطفيلة - أكد رئيس مجلس الأعيان الدكتور عبد الرؤوف الروابدة أن التنمية في الأردن تسير في طريقها الصحيح وستنعكس على المواطنين خلال السنوات القليلة المقبلة.
وقال الدكتور الروابدة خلال الندوة الحوارية التي أقامتها مساء أول من أمس عشائر القطيفات في مدينة الطفيلة، إن جلالة الملك عبدالله الثاني يولي جميع المحافظات ذات الاهتمام، مشيرا الى توجيه جلالته المستمر للحكومات المتعاقبة لدراسة الاحتياجات التنموية للمحافظات وتلبيتها في اطار من العدالة في توزيع المكتسبات.
وأشاد خلال اللقاء الذي حضره ما يزيد على 500 مواطن ووجهاء محافظة الطفيلة وعدد من الأعيان، بالدور التاريخي لمحافظة الطفيلة وابنائها في مسيرة البناء والتنمية في الاردن منذ تأسيس الدولة الاردنية ودور أبناء المحافظة في دعم الثورة العربية والكبرى ومساندتها لمحاربة الظلم والاستبداد، فيما أشار الى الانتماء الصادق لأبناء محافظة الطفيلة لوطنهم وقيادته الهاشمية.
وقال إن الديمقراطية الحقيقية هي امتثال الأقلية لرأي الأغلبية وأن غير ذلك يعني خللا يجب تصحيحه، مبيناً أن جلالة الملك عبدالله الثاني يقود مسيرة الوطن ضمن مسارات مدروسة نحو الديمقراطية الفعلية حيث يشهد الأردن اصلاحات دستورية وتشريعية تجسد هذه المسيرة نحو التغيير والاصلاح الشامل في كافة المجالات.
وردا على اسئلة الحضور حول حقيقة ما يجري من نزاعات مسلحة وظهور لحركات تتدعي تطبيق الشريعة والخلافة، أكد الروابدة أن الارهاب ليس له دين ووطن وأن ما يسمى بداعش لا يمت بصلة لديننا الحنيف الذي يحض على السلام وعدم ايذاء وتهجير الأبرياء كما يجري في العراق وسورية دون مبرر سوى الإساءة للإسلام وتشويه سمعته أمام الشعوب العالمية.
وكان رئيس رابطة عشائر القطيفات محمد عيسى المرايات، أكد في بداية اللقاء انتماء جميع أبناء محافظة الطفيلة لوطنهم واعتزازهم وولائهم للأسرة الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني مؤكدا أن الطفيلة جزء من الوطن لها ما له وعليها ما عليه.
وأشار المرايات إلى انعكاسات ما يجري في الاقليم على الاردن وبخاصة في المجال الامني والاقتصادي، داعيا الى ضرورة الحفاظ على وحدتنا الوطنية و الانجازات والمكتسبات التي تحققت في الوطن ومراعاة المصلحة الوطنية العليا من خلال التعاون الجاد والصادق وبما يحقق الانتماء الحقيقي للوطن لننعم جميعا بالأمن والرخاء
والديمقراطية.-(بترا)

التعليق