"تنشيط السياحة" اضطرابات المنطقة لم تؤثر على السياحة الأردنية

تم نشره في الأحد 28 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

رداد ثلجي القرالة

عمان- أكدت هيئة تنشيط السياحة أن الحرب التي يشنها التحالف الدولي المكون من 40 دولة من بينها الأردن ضد "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ؛ داعش" لم يؤثر على قطاع السياحة في المملكة.
وبينت الهيئة في تعميم لها شمل السفارات في الخارج أن الحركة السياحية في المملكة والسياح يواصلون زيارة المواقع السياحية كالمعتاد دون وجود أي تراجع أو انخفاض في الحركة السياحية.
وقال رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر شاهر حمدان ان "ما تداوله مواطنون خلال الايام الماضية وتخوفهم من انعكاس ما يحدث في دول المجاورة على الجبهة الداخلية لا شك أنه له تأثير نسبي على الحركة السياحية في المملكة".
وأوضح حمدان أن الحركة السياحية والحجوزات في السياحة الوافدة ما تزال متواصلة بشكلها الاعتيادي ما لم يحدث أي تطورات على الوضع في المنطقة.
وتوقع حمدان ان تشهد الحركة السياحية انتعاشا خلال عطلة العيد إذ تشير الحجوزات لدى المكاتب السياحية الى ان هنالك حجوزات على كل من شرم الشيخ الوجهة التقليدية للأردنيين وتركيا لقضاء اجازة العيد.
واشار حمدان الى أن هنالك تخوفا لدى البعض مما يدور بالمنطقة الا انه لا يوجد أي تأثير يذكر على الحجوزات في السياحة الداخلية في حين أن السياحة الوافدة هنالك شهدت نوعا من التراجع النسبي أصابها نتيجة تحذير بعض السفارات في المملكة لرعاياها في الأردن مما يحدث بالمنطقة.
وحول اقامة نقابة مهنية لوكلاء السياحة والسفر أكد حمدان أن من اهم وابرز ما تعمل عليه الجمعية هو اقامة نقابة لوكلاء السياحة والسفر للوقوف على التحديات التي تواجه مكاتب السياحة ووضع حلول للمشاكل التي يعاني منها وكلاء السياحة والسفر من خلال التعاون مع الجهات الحكومية.
وأكد ان 12 نائبا من مجلس النواب وقعوا مذكرة لانشاء نقابة لوكلاء السياحة والسفر إذ تقوم الجمعية للسعي وراء انشاء النقابة لما لها من انعكاسات ايجابية على القطاع السياحي في المملكة.
وكان قدم 12 نائبا اقتراحا بقانون لإنشاء نقابة لوكلاء السياحة والسفر استنادا للمادة 16 والمادة 95 من الدستور.

raddad.algaraleh@alghad.jo

التعليق