"الوطني الأردني" يؤكد أن الأردن عصي على الإرهابيين

تم نشره في الاثنين 29 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - أكد الحزب الوطني الأردني أن "الأردن عصي على كل الطغاة والإرهابيين، وسيبقى طاهرا من دنسهم ورجسهم، ومن حقه الرد على أي تهديد لأرضه وسيادته ومواطنيه".
وأضاف الحزب في بيان له أمس أنه "لا يمكن لهذا الوطن أن يبقى بعيدا عما يجري من أحداث في المحيط الملتهب، فالإرهاب يطل برأسه قريبا من حدودنا، وبالتالي فإن من الواجب ضرب هذا الإرهاب قبل أن يجرؤ على تدنيس تراب هذا الوطن وقطع رأسه أينما كان".
وأكد دعمه وتأييده بصورة مطلقة للإجراءات العسكرية الأخيرة التي اتخذت لضرب أوكار من يحاولون تشويه صورة الدين الحنيف والإساءة إليه بصورة لم نعهدها من وأضاف أن "التنظيمات الإرهابية لا تعرف سوى لغة واحدة وهي ضربها في أماكن وجودها، وهي المستمرة في أعمالها الإجرامية بحق الأبرياء المدنيين".
وأكد أن ذلك "يوجب علينا أن نقف خلف قيادتنا الهاشمية وقواتنا المسلحة وأجهزتها الأمنية حتى يبقى هذا البلد آمنا مستقرا تسوده أواصر المحبة والتألف وهذا هو دأبه دائما". وبين أن "الخطوات الاستباقية والوقائية التي قامت بها قواتنا المسلحة، تستحق التقدير والإعجاب، فهذا الوطن لن يكون أبدا وبعون الله ساحة لهؤلاء الذين اختاروا طريق الشيطان وأساليبه واستنكر الحزب تلك الأصوات التي ترى عدم زج الأردن في ذلك".-(بترا)

التعليق