رئيس مجلس الأعيان يبحث التعاون مع مؤسسة ويستمنستر

الروابدة: الأردن يؤمن بالتدرج في التحول الديمقراطي

تم نشره في الاثنين 29 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - بحث رئيس مجلس الاعيان عبد الرؤوف الروابدة، أمس مع وفد مؤسسة ويستمنتسر للديمقراطية برئاسة المدير التنفيذي للمؤسسة انتوني سميث، التعاون بين الطرفين في مجال بناء القدرة والفعالية المؤسسية للمجلس.
وأكد الروابدة، خلال اللقاء الذي حضره السفير البريطاني في عمان بيتر ميلت، أن الاردن "يؤمن بالتدرج في التحول الديمقراطي الذي يتفق مع شرعية قيادتنا ويحافظ على ثقافتنا وتقاليدنا، والوصول الى الحياة الحزبية التي تمكن الاحزاب من تشكيل الحكومات البرلمانية في اطار من قبول الآخر وسيادة رأي الاغلبية".
وقال ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يسير بخطى ثابتة نحو التحول الديمقراطي الذي يلبي تطلعات المواطن الاردني ويعزز المشاركة الشعبية في صنع القرار، مبينا حرص المجلس على تعزيز شراكته مع مؤسسة ويستمنستر لتطوير القدرات التشريعية لأعضاء المجلس وكوادره المختلفة وفق محاور وبرامج تراعي متطلبات العمل والاحتياجات التدريبة.
بدوره، أشاد سميث بحرص الاردن وقيادته على تطوير العملية الديمقراطية في البلاد، وتأكيد جلالة الملك المستمر في أكثر من مناسبة دولية على التزامه بتكريس الحياة الديمقراطية والحزبية في البلاد.
وعرض للجهود التي تقوم به "ويستمنستر" التي تأسست عام 1992 اهدافها في دعم وتطوير الممارسات الديمقراطية في المؤسسات التشريعية والبرلمانية في مختلف الدول.
وتعمل المؤسسة، بحسب سميث، على تقوية القدرات البرلمانية وتطوير الاحزاب السياسية على الصعيد المحلي في بريطانيا والدولي والاقليمي وبما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة والترويج للديمقراطية ودور القانون والحوكمة الرشيدة.
وقال إن المؤسسة تعمل في الاردن على برنامج يهدف الى "رفع كفاءة المؤسسة البرلمانية الاردنية واللجان النيابية المختلفة وبخاصة البرلمانيات في المجال التشريعي" بالاضافة الى تعزيز المشاركة الشبابية في صنع القرار.
واضاف ان المؤسسه تعمل مع ملتقى البرلمانيات وعضوات مجلس الاعيان في الاردن على تطوير التشريعات والقوانين المناهضة للعنف الاسري والعنف ضد المرأة والفتيات، مثلما تعمل مع لجنة النزاهة النيابية والحكومة لتطبيق ميثاق الامم المتحدة لمحاربة الفساد وتعزيز علاقات الجانب الاردني مع الجهات الدولية المعنية بمكافحة الفساد.
وتم خلال اللقاء بحث محاور خطة التدريب التي تم وضعها في قت سابق بالتعاون بين مجلس الاعيان ومؤسسة ويستمنستر، وتتضمن محاور الخطة مجلس الاعيان كمؤسسة تشريعية من حيث الانظمة المختلفة للمجلس ولجانه وتكامل عمل اللجان في المجلس وآلية عملها.-(بترا - موسى خليفات)

التعليق