"أبوظبي السينمائي" يعرض 197 فيلما منها 7 عربية تعرض للمرة الأولى

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • فيلم المخرج عبد الرحمن سيساكو "تمبوكتو" - (ارشيفية)

عمان- الغد- أعلن مهرجان أبوظبي السينمائي الذي تنظمه "توفور 54" أمس، عن البرنامج الكامل للدورة الثامنة التي تقام بين 23 تشرين الأول (أكتوبر) و1 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبلين في كل من فندق قصر الإمارات وصالات سينما فوكس بمركز المارينا.
وتضم قائمة الأفلام المشاركة ما مجموعه 197 فيلما من 61 دولة وتتوفر المعلومات المتعلقة ببرنامج الدورة الثامنة وكذلك الأفلام من خلال دليل البرنامج أو من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالمهرجان.
ويتضمن هذا الإعلان جميع المشاركين في مسابقة الأفلام الروائية ومسابقة "آفاق جديدة" للأفلام الروائية الطويلة التي حلت في المركزين الأول والثاني في مسابقة الأفلام الروائية ومسابقة الفيلم الوثائقي فضلا عن مسابقتي أفلام الإمارات والأفلام القصيرة.
ويستضيف المهرجان، وللسنة الثانية على التوالي "جائزة حماية الطفل" بالشراكة مع مركز حماية الطفل بوزارة الداخلية التي تهدف إلى لفت الانتباه إلى ذلك النوع من الأفلام التي تعزز الوعي بالقضايا المتعلقة بالأطفال وضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لحمايتهم من سوء المعاملة والإهمال.
كما تتواصل مسابقة "عالمنا"، وهي عبارة عن مجموعة من الأفلام المختارة التي تهدف إلى التوعية بالقضايا البيئية والاجتماعية ذات الصلة.
كما تشمل دورة هذا العام برنامج العروض الجماهيرية الذي يضم 32 فيلما من أحدث الأفلام الروائية والوثائقية، وتكون الأفلام المشاركة في هذا القسم مؤهلة للحصول على جائزة اختيار الجمهور وتمثل أحدث الأفلام وأكثرها تميزا من جميع أنحاء العالم.
أما البرامج الخاصة فتتضمن لهذا العام برنامج "السينما العربية في المهجر" و"تروفو: عاشق مدى الحياة للسينما" وكذلك برنامج "الكلاسيكيات المرممة".
وستسجل 9 أفلام روائية طويلة عرضها العالمي الأول خلال المهرجان منها ثمانية أفلام عربية، كما سيشهد العرض العالمي الأول لما يقل عن 48 فيلما من خلال أقسام الأفلام القصيرة مسابقة أفلام الإمارات ومسابقة الأفلام القصيرة.
الجدير بالذكر أن مهرجان أبوظبي السينمائي تأسس في عام 2007 ليساعد على بناء ثقافة سينمائية حيوية في جميع أنحاء المنطقة، وعرض المهرجان في ما سبق أعمالا لشخصيات مؤثرة في السينما العالمية منها أعمال لإنغمار بيرغمان وللكاتب الراحل نجيب محفوظ.
ويعد المهرجان واحدا من الأحداث الثقافية الرئيسية على أجندة إمارة أبوظبي ويقدم على مدى عشرة أيام برامج متنوعة للسينما العربية والدولية بالإضافة إلى العروض الافتتاحية للأفلام وعدد من الفعاليات المرافقة.
أما الأفلام العربية المشاركة في المهرجان في مختلف مسابقاته؛ فهي فيلم المخرج عبد الرحمن سيساكو "تمبوكتو"  وفيلم "حمى" لمخرجه المغربي هشام عيوش، وفيلم "ذكريات منقوشة على حجر" لمخرجه شوكت أمين كوركي، وفيلم "قصص" للمخرج رخشان بني اعتماد، وفيلم "القط" للمخرج ابراهيم البطوط، وفيلم "الوادي" لمخرجه اللبناني غسان سلهب، وفيلم المخرج الأردني ناجي أبو نوار "ذيب".
كما ويشارك أيضا من الأفلام العربية كل من فيلم "صمت الراعي" للمخرج العراقي رعد مشتت، وفيلم الافتتاح "من ألف الى باء" للمخرج الاماراتي علي مصطفى، وفيلم المخرج الجزائري لياس سالم "الوهراني" والفيلم الوثائقي المصري "أم غايب" لمخرجته نادين صليب وفيلم "الأوديسا العراقية" لمخرجها سمير، وفيلم "صوت البحر" للمخرجة الإمارتية نجوم الغانم، وفيلم "العودة الى حمص" للمخرج طلال ديركي.
وتحضر المخرجة السورية ياسمين فضة في فيلمها "ملكات سورية".
ويقدم مهرجان أبوظبي السينمائي في تشرين الأول (أكتوبر) وبدعم من "توفور54" العون بإيجاد فسحة حيوية للثقافة السينمائية في جميع أنحاء المنطقة وعبر تركيزه على السينما العربية وعلى ثراء المواهب السينمائية الصاعدة أو تلك المكرسة من مختلف أنحاء العالم، وغدا مهرجان أبوظبي السينمائي واحدا من الأحداث الثقافية الأكثر ترقبا في أبوظبي وبما يعزز من مكانة الإمارات العربية المتحدة كنقطة جذب إبداعي.
ويحرص القائمون على مهرجان أبوظبي السينمائي على رعاية برامج استثنائية من خلال إشراك المجتمع المحلي وتثقيفه عبر الفن السابع وبما يتيح لهم التواصل مع ثقافاتهم وثقافات الآخرين.. وستقدم نتاجات المخرجين العرب ضمن فقرة المسابقة جنبا إلى جنب مواهب الصناعة السينمائية العالمية المكرسة.
وتعد "توفور54" الذراع التجارية لهيئة المنطقة الإعلامية- أبوظبي أحد المراكز الرائدة لصناعة الإعلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتتركز مهمة "توفور54" على تطوير القطاعات المبتكرة إقليميا ودعم المواهب الناشئة ومبادرات تطوير المحتوى والإبداع ورواد الأعمال الشباب.
وتقدم "توفور54" عددا من الخدمات التي تشمل برامج تدريبية في مختلف المجالات الإعلامية وتطوير الأعمال وتقديم الدعم المادي للمواهب الإماراتية والعربية المبتكرة.. كما توفر مختبرا إبداعيا يتيح لأعضائه العمل المشترك على مشاريع إبداعية، إضافة إلى توفير المرافق والتسهيلات اللازمة لابتكار محتوى إعلامي يناسب جميع مراحل الإنتاج وما بعدها وفي السياق نفسه وتدعم "تواصل" هذه الخدمات من خلال تسهيل إنشاء الأعمال وتقديم كافة خدمات الدعم للشركاء على الدوام من أجل مساعدتهم على مباشرة أعمالهم بسرعة.
وتدعم "توفور54" مهرجان أبوظبي السينمائي وقمة أبوظبي للإعلام في كل عام، وذلك سعيا لقيادة عملية تطوير صناعة أفلام وترفيه حيوية.

التعليق