منع إطلاق اسم أوباما على شاطئ شهير في الولايات المتحدة

تم نشره في الأربعاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:01 مـساءً
  • شاطء في هاواي (ارشيفية)

الغد- سحب مقترح قدم للمجلس المحلي لمدينة هونولولو، بإطلاق اسم الرئيس باراك أوباما على شاطىء شهير في أواهو، بعد أن قال داعموه بالمجلس إنه قوبل بفتور من المواطنين المحليين.

وقدم رئيس المجلس إرنست مارتن ومعه عضو المجلس ستانلي تشانغ مشروع قرار الأسبوع الماضي بتكريم الرئيس الأميركي بإطلاق اسمه على شاطىء ساندي بيتش ليصبح "متنزه الرئيس باراك أوباما ساندي بيتش".

ويشتهر الشاطىء الذي يقع قرب خليج هاناوما على الطرف الشرقي من أواهو، بأمواجه العالية ما يجعله مفضلا لدى هواة ركوب الأمواج.

ويعرف عن أوباما أنه كان يمارس ركوب الأمواج في ساندي بيتش خلال فترة شبابه، كما اعتاد ركوب الأمواج هناك أثناء العطلة السنوية منذ انتخابه رئيسا، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

لكن بحسب بيان أصدره مارتن الثلاثاء فإن "رد فعل المواطنين على المقترح كان متضاربا".

وجاء في البيان: "معظم التعليقات أثارت مسألة الحساسية التاريخية والثقافية وقدم المواطنون عددا من المقترحات البديلة"، لافتا إلى أن أن الاثنين اللذين قدما المقترح اتفقا على سحبه من جدول أعمال مجلس المدينة.

وكمقترح بديل، دعا مارتن لإطلاق اسم أوباما على إحدى محطات السكك الحديدية، نظرا لدعم الرئيس لمشروع السكك الحديدية في هونولولو.(سكاي نيوز)

التعليق