طريق جبة العالوك تتحول إلى مكب نفايات خلال عطلة العيد

تم نشره في الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

الزرقاء - شكا أهالي العالوك وجبة من إقدام مواطنين على إلقاء النفايات على جانبي الطريق الواصل بين المنطقتين وخاصة خلال عطلة العيد.
وقال الأهالي الى وكالة الأنباء الأردنية إن هذه الظاهرة قديمة جديدة لكنها ازدادت خلال الأيام الماضية، مؤكدين أن المحمية الطبيعية لا حماية لها من المعتدين على البيئة، وخاصة من مربي المواشي، حيث يقومون برمي المواشي النافقة من منطقة جبة التابعة لبلدية باب عمان، فضلا عن رمي مخلفات مواشيهم، وكذلك قيام أصحاب مزارع الدواجن برمي الدواجن على جانبي الطريق.
وزارت "بترا" مناطق الاعتداءات والتي تعتبر محمية طبيعية ومتنفسا لمحافظتي الزرقاء وشمال عمان، إلا أن انتشار الروائح الكريهة حال دون استمتاع الأهالي في هذه المنطقة التي تشهد ازدحاما شديدا خلال عطلة العيد سنويا، حبث إنها بدت خالية.
وقال رئيس بلدية باب عمان محمود الخوالدة إن البلدية أحالت عطاء خلال الفترة الماضية بمبلغ 20 ألف دينار على شركة نظافة، مبينا أن الاعتداء يقع على منطقة وادي الحدادة بين العالوك وجبة وهي من اختصاص بلدية بيرين.
وأضاف يوجد في منطقة جبة نحو 15 ألف رأس من المواشي وعملت البلدية على تجهيز ساحة، إلا أنها لم تستطع السيطرة على الاعتداءات عليها وخاصة تلك التي تحدث بعد منتصف الليل.
وأضاف أن البلدية خاطبت وزارة الصحة وهي مستعدة لتوفير موظف وسيارة لمراقبة المنطقة، لاسيما أن الاعتداء يقع على مناطق كبيرة على جانبي الطريق، داعيا الشرطة البيئية للتدخل بعد أن عجزت البدية عن وضع حد لهذا الموضوع.
من جانبه، أكد رئيس بلدية بيرين هاني الخلايلة أن البلدية تبرعت بتنظيف المنطقة عدة مرات وتم الاعتداء عليها من قبل مربي المواشية وأصحاب مزارع الدواجن التابعة لبلدية باب عمان.- (بترا)

التعليق