الجيش الأميركي: كوباني ما تزال تحت سيطرة الأكراد

تم نشره في الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 08:55 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 08:56 صباحاً
  • عنصران من المقاتلين الاكراد في كوباني -(ارشيفية)

واشنطن- أعلن الجيش الاميركي ليل الأربعاء الخميس ان المقاتلين الاكراد ما يزالوا يسيطرون على مدينة كوباني السورية الكردية التي يحاصرها تنظيم الدولة الاسلامية المعروف بـ"داعش"، مشيرا الى انه تم تكثيف الغارات الجوية التي تشنها واشنطن وحلفاؤها على التنظيم المتطرف في هذه المنطقة الحدودية مع تركيا.
وقالت القيادة الاميركية الوسطى التي تغطي منطقتي الشرق الاوسط وآسيا الوسطى في بيان ان "الميليشيات الكردية الموجودة هناك لا تزال تسيطر على القسم الاكبر من المدينة وتقاوم في مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية".
واضافت القيادة ان طائرات اميركية واخرى اردنية شنت الاربعاء ثماني غارات جوية جديدة قرب كوباني اسفرت عن تدمير خمس عربات مدرعة ومخزن ذخيرة ومعسكر قيادة ومعسكر لوجستي وثماني تحصينات.
وكانت طائرات اميركية واماراتية شنت في وقت سابق الاربعاء ست غارات، ما يرفع الى 14 عدد الغارات التي شنها التحالف على تنظيم الدولة الاسلامية الاربعاء، تضاف اليها خمس غارات اخرى الثلاثاء، بحسب القيادة.
واكدت القيادة انها "تتابع مراقبة الوضع في كوباني من كثب".
وشن التحالف غارة اخرى على هدف للدولة الاسلامية جنوب غرب الرقة (شمال سوريا) مما اسفر عن تدمير اربع مدرعات واعطاب اثنتين اخريين، بحسب المصدر نفسه.
وفي العراق شنت الولايات المتحدة لوحدها ثلاث غارات جوية احداها شمال غرب الرمادي (غرب) دمرت خلالها نقطة تفتيش للدولة الاسلامية، بينما استهدفت الثانية مقاتلي التنظيم المتطرف في الموصل (شمال) مما اسفر عن تدمير اربع آليات واعطاب اثنتين اخريين، في حين استهدفت الثالثة مواقع قتالية للتنظيم جنوب كركوك (شمال) ودمرتها، بحسب القيادة.-(أ ف ب)

التعليق