436 مليون دولار مساعدات أميركية للأردن قبل نهاية العام

تم نشره في السبت 11 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في السبت 11 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:14 مـساءً
  • دولارات.(ارشيفية)

سماح بيبرس

عمان- رجح مصدر حكومي مطلع أن تحول الولايات المتحدة الأميركية المساعدات النقدية الخاصة بالعام الحالي إلى المملكة نهاية الشهر المقبل شرط إتمام المراجعتين الخامسة والسادسة لصندوق النقد الدولي اللتين بدأتا في واشنطن مؤخرا.
ومن الشروط التي يفرضها صندوق النقد الدولي على الأردن لإتمام المراجعتين الخامسة والسادسة للاقتصاد أن يخفض الأخير عجز الموازنة بقيمة 270 مليون دينار خلال العام 2015 أو ما نسبته 1 % للناتج المحلي الإجمالي.
وبدأ الوفد الأردني في واشنطن مفاوضات حول المراجعتين الخامسة والسادسة، ومن المتوقع الانتهاء منها خلال ثلاثة أيام، علما بأن الذي تسبب بتأجيل المناقشات هو عدم إقرار قانون ضريبة الدخل.
وتبلغ قيمة المساعدات الأميركية 436 مليون دولار سيتم تحويلها إلى الخزينة العامة وهي جزء من مجمل المساعدات الأميركية الاعتيادية والاضافية لهذا العام.
وكانت حكومتا الأردن وأميركا وقعتا اتفاقياتهما لتسليم المساعدات في 30 أيلول (سبتمبر) الماضي.
وأكد المصدر أن 184 مليون دولار من هذه المساعدات الاقتصادية ستكون اعتيادية و252 مليونا من المساعدات ستكون موجهة لدعم الحكومة في مواجهة أعباء اللاجئين السوريين.
وعلى صعيد آخر؛ أشار المصدر إلى أن باقي المساعدات سيتم تحويلها لدعم المشاريع في قطاعات مختلفة؛ حيث إن هناك مبلغ 197 مليون دولار سيتم توجيهها في مجالات تحسين الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين، ودعم التنمية الاقتصادية، وتعزيز الديمقراطية والحاكمية.
وتضاف هذه المساعدات الى ضمانات القروض التي قدمت في أيار (مايو) من العام الحالي والتي بلغت حوالي 66 مليون دولار ضمان قروض بقيمة مليار دولار.
ويبلغ مجموع المساعدات الأميركية للعام الحالي 700 مليون دولار.
وكان من ضمن المتطلبات التي اشترطتها الحكومة الأميركية لتقديم المساعدات الاعتيادية الاقتصادية شروط تتعلق بإصلاحات في قطاع  المياه والتعليم والصحة والديمقراطية، أما في ما يتعلق بالمساعدات الاضافية الاقتصادية فهما شرطان؛ الأول يتعلق بسياسة استقبال اللاجئين السوريين وهو محقق أصلا منذ العام الماضي، والثاني يتعلق بمراجعة الصندوق الدولي للإصلاحات الاقتصادية للمملكة.
ويشار هنا الى أنّ الأردن والولايات المتحدة تباحثتا قبل أشهر حول مذكرة التفاهم المتضمنة تقديم مساعدات أميركية اعتيادية للأردن والتي ستكون لمدة 5 سنوات تمتد بين 2015 و2019، وذلك بحجم 660 مليون دولار.
وقدرت حجم المساعدات الأميركية الاقتصادية للعام الماضي بـ560 مليون دولار منها 360 مليونا اعتيادية و200 مليون مساعدات إضافية جاءت تحت بند مساعدة الأردن في مواجهة أعباء استضافة اللاجئين السوريين، إضافة الى إصدار سندات يوروبوند في الأسواق المالية العالمية بحجم 1.250 مليار دولار.

Samah.bibars@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تغييرات وليس اصلاحات (حسام عامر)

    الأحد 12 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    الترجمة الأدق لكلمة Reforms هي تغييرات وليس اصلاحات. كلمة اصلاحات تعطي انطباع أن المطلوب هو تحسين قطاع المياه والقطاع التعليمي والصحي, لكن في حقيقة الأمر ما تطلبه الولايات المتحدة هو المزيد من التغييرات في تلك القطاعات باتجاه الليبرلة الاقتصادية, وهو ما يعتبره الكثير من الاقتصاديين تخريبا وليس اصلاحا. شكرا.