عجلون: انخفاض إنتاج الزيتون وتوقعات بارتفاع أسعار الزيت

تم نشره في الأحد 12 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • مواطن يقوم بتفقد ثمار زيتون بُعيد قطفه - (أرشيفية)

 عامر خطاطبة

عجلون - أكد عدد  من أصحاب مزارع الزيتون أن إنتاج الزيت لهذا العام انخفض إلى مستويات قياسية، مشيرين الى أن هذا الانخفاض لم تشهده محافظة عجلون منذ فترة طويلة جداً.
 وعزا المزارع ماجد عليوة هذا التراجع إلى عدة عوامل، أهمها تضرر مزارع الزيتون الكبير جراء المنخفض الثلجي الأخير الذي ضرب المنطقة في العام الماضي، مؤكداً أن هذا المنخفض أتى على أكثر من 60 % من أشجار الزيتون الموجودة في مزرعته.
 وقال المزارع إبراهيم الزغول إنه بالإضافة إلى المنخفض الثلجي الذي ضرب المنطقة وأثر على محصول هذا العام فإن ما تبقى من أشجار الزيتون كان محصولها قليلا جداً، بسبب تأثرها أيضاً بالمناخ الجوي الذي ساهم في تراجع إنتاج الزيتون لهذا العام، مؤكداً أنه وصل الى مستويات قياسية لم يشهدها منذ سنوات عديدة جداً.
 وأكد المزارع عبدالله الصمادي أن قطف ثمار الزيتون في هذا الوقت المبكر من السنة يساهم أيضاً  في انخفاض نسبة إنتاج الزيت، موضحا أن الوقت الأنسب للقطف هو بداية الشهر المقبل حيث تكون ثمار الزيتون قد ظهرت عليها علامات النضوج بشكل جيد وبذلك تزيد كمية إنتاج الزيت المستخرج.
وأشار المزارع علي عناب إلى أن ناتج الزيت يرتفع كلما تأخر المزارع في عملية القطاف، مبينا أن دلائل قطاف الزيتون واضحة تتصل بضرورة تلون الثمار باللون الأسود.
وأشار المواطن محمد الغرايبة إلى أن انخفاض نسبة إنتاج زيت الزيتون لهذا العام سيسهم بالتأكيد في ارتفاع أسعار الزيت، مؤكداً أن سعر صفيحة الزيت سعة 16 كلغم تجاوز لغاية الآن 75 دينارا، لافتاً إلى أن أسعار الزيت مرشحة لمزيد من الارتفاع بسبب قلة الإنتاج لهذا العام.
 وكان مدير زراعة المحافظة المهندس فياض الحورات وفي تصريح سابق أكد ضرورة تأخر قطف ثمار الزيتون الى حين ظهور علامات النضوج الكاملة، مبينا أنه كلما تأخر قطف ثمار الزيتون كلما زاد إنتاج زيت الزيتون.

amer.khatatbeh@alghad.jo

@amer khatatbeh

التعليق