الشراري: الشركات المحلية بمجال التعدين وفرت 500 وظيفة لأبناء معان وباديتها

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 10:41 صباحاً
  • رئيس بلدية معان الكبرى ماجد الشراري خلال مؤتمر صحفي أمس في معان -(الغد)

حسين كريشان

معان – أكد رئيس بلدية معان الكبرى ماجد الشراري، أن الشركات المحلية العاملة في مجال التعدين والتي تم إنشاؤها برأس مال يزيد على 30 مليون دينار، وتعود ملكيتها لأبناء المدينة، وفرت أكثر من 500 فرصة عمل لأبناء المحافظة وباديتها بعكس ما قدمته الشركات الوطنية الكبرى والعاملة في مناجم الشيدية، والتي لا تتجاوز نسبة العمالة الأردنية فيها 10 %، ونسبة العاملين فيها من أبناء المحافظة لا تصل الى  1 %، كونها تعتمد على العمالة الوافدة في عملها.
وأشار الشراري خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في مكتبه إلى أحقية ائتلاف شركات التعدين العائدة لأبناء المدينة في العمل في شركة الفوسفات الأردنية، والعطاءات التي يتم طرحها على الشركات الكبرى في هذا المجال وليس كما وصفوه بطريقة تلزيم العطاءات.
وقال في المؤتمر الذي حضره مديرو الشركات المحلية في المدينة إن أصحاب ومالكي ائتلاف هذه الشركات قدموا عروضا أثناء دخولهم في الكثير من العطاءات، التي تم طرحها في شركة الفوسفات بأسعار تفضيلية أقل بكثير من أسعار الشركات الكبرى التي تتحكم في شركة الفوسفات، حيث وصلت بعض العطاءات المطروحة من قبلها إلى أكثر من 30 مليون دينار، إلا أن هذه العروض لم تحظ باهتمام أصحاب القرار في ادارة شركة الفوسفات، مطالبا الحكومة التحقيق فيها إذا كان هناك ارادة وطنية حقيقية لمكافحة آفة الفساد التي أصبحت بحاجة إلى وزارة ومسؤولين يديرون الفساد المنظم في مؤسسات الدولة.
وانتقد الشراري الحصار الذي تفرضه شركة الفوسفات على بلدية معان وشركات ابنائها، حتى أن قائمة التعيينات الأخيرة التي تتناقض مع تصريحات المسؤولين في الشركة، والذين أكدوا أن الشركة يوجد فيها حمل زائد من الموظفين سيتم تصريحهم عن طريق نظام الحوافز ويتم التعيين في هذه الشركة من خارج المحافظة وباديتها باستثناء وظيفة أو وظيفتين فقط، معتقدا أن هذا دليل صدق على تخبط  المسؤولين في هذه الشركة بقراراتهم.
واستغرب صاحب احدى الشركات العاملة في مجال التعدين في مناجم الشيدية نبيل ابو رخية، عن سبب محاربتهم، الأمر الذي جعلهم يقترضون لتأسيس هذه الشركات التي تضم كفاءات هندسية وفنية وآليات ومعدات بلغت قيمتها ملايين الدنانير.
وقال أبو رخية، "إننا عملنا وبكل بكفاءة في هذا المجال وبأيدي عاملة أردنية من خلال العطاءات، مطالبا بإنصاف شركات معان العامة في هذا المجال، تنفيذا للتوجيهات الملكية التي يؤكد عليها جلالة الملك عبدالله الثاني دائما لتحقيق العدالة بتوزيع مكتسبات التنمية في هذا الوطن على جميع محافظاته والاهتمام بالقطاع الخاص لأنه جزء مهم من المنظومة الاقتصادية وداعم حقيقي للاقتصاد الوطني.
وطالب صاحب إحدى شركات التعدين بلال أبو هلالة بتحقيق العدالة وتطبيق مواد الدستور التي أكدت أن الأردنيين أمام القانون سواسية لا تمييز بينهما في الحقوق والواجبات وأن اختلفوا في العرق أو اللغة أو الدين. وأكد أن الدستور الأردني شدد على ضرورة أن تكفل الدولة العمل والتعليم والأمن وتكافؤ الفرص لجميع الأردنيين.
وبين رئيس لجنة متابعة قضايا معان الدكتور محمد ابو صالح أن الجدية في التعامل مع هذه القضية الوطنية تتطلب من المسؤولين الحرص على المصلحة الوطنية والوقوف على أسبابها والاستماع إلى أصحاب العلاقة فيها إذا كان هنالك مصداقية في التعامل مع القضايا الوطنية الحقيقية.
وأشار أبو صالح إلى أهمية وقوف الحكومة مع القضايا الوطنية على رأسها قضية شركات التعدين العائدة ملكيتها لأبناء معان، والتي قدمت عروضا بفروقات كبيرة بالأسعار وبكفاءة عالية في التنفيذ شهدها أصحاب القرار في هذه الشركة والشركات العاملة في هذا المجال.
وتساءل عن سبب تغول بعض الشركات على القرار في شركة الفوسفات، والذي ما يزال يمارس حتى هذا اليوم رغم الثراء الفاحش الذي حققته هذه الشركات ولم تنعكس خيراتها على هذه المحافظة وباديتها، لا من خلال الوظائف ولا من خلال خدمة المجتمعات المحيطة بها.
 وشدد أبو صالح على أن عدم النظر بفروقات الأسعار التي تقدم من قبل الشركات المؤهلة فنيا ساهم وبشكل كبير في ضياع عشرات ومئات الملايين على الشركة، ما ينعكس سلبا ايضا على قدرة شركة الفوسفات التنافسية بسبب رفع كلف الإنتاج نتيجة هذه الفروقات.
وأكد النائب عوض كريشان على ضرورة تطبيق القوانين والأنظمة على الجميع، "لأننا نعيش في دولة القانون والمؤسسات".
وقال كريشان "إن تعامل الشركة بمكيالين يرسخ ما يدور في ذهن ابناء معان بأن معان مستهدفة ومحاربة من المسؤولين، رغم أن المدينة تحتل مكانا مميزا لدى قيادتنا الهاشمية التي تكون دائما الملاذ لإنصاف المظلوم".

hussein.kraishan@alghd.jo

@huseeinkrishan

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حكي فاضي وكذب (معاني حر)

    الثلاثاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    كله حكي فاضي هؤلاء المتعهدين لم يوفروا الا الاموال لجيوبهم وكروشهم المتخمة.