ختام الأسبوع الثالث لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم

الأصالة يتخطى اتحاد الزرقاء والعربي يعبر الجليل وتعادل كفرسوم والسرحان والسلط مع بلعما

تم نشره في الخميس 16 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • لاعب اتحاد الرمثا مصعب الرفاعي (رقم 19) يسدد كرة برأسه خلال اللقاء أمام الأصالة أمس - (تصوير: جهاد النجار)

محافظات –الغد – حقق فريق الأصالة فوزا مثيرا بتغلبه على فريق اتحاد الزرقاء 3-0، في المباراة التي جمعت الفريقين أمس على ملعب البتراء في ختام الأسبوع الثالث لدوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم، وعلى ملعب بلدية إربد خرج فريق العربي بفوز مستحق سجله على حساب فريق الجيل 2-0، وسيطر التعادل السلبي على مجريات مباراة كفرسوم والسرحان التي جرت على ملعب الأمير هاشم، في الوقت الذي تعادل فيه فريقا السلط وبلعما 1-1 في المواجهة القوية التي جرت على ملعب السلط.
وبهذه النتائج أصبح لفريق الأصالة 7 نقاط، العربي 5، كفرسوم 5، اتحاد الزرقاء 4، بلعما3، الجليل 4، السلط 2 والسرحان 0.
السلط 1 بلعما 1
بادر فريق بلعما إلى المناورة الهجومية والتي أثمرت عن تسجيل هدف السبق عندما استغل مصطفى محمد خطأ مدافع السلط لينفرد بالمرمى وحده ويضع الكرة لوب من فوق الحارس، واضعا فريقه بالمقدمة بالدقيقة 6، ليندفع بعدها فريق السلط نحو المواقع الأمامية بحثا عن إدراك التعادل، والذي كاد أن يتحقق أكثر من مرة، حيث أحسن محمد كلوب ومؤيد العجرمي وعمر عبدالرزاق وفادي علي، في بناء الهجمات المنظمة التي أقلقت مدافعي بلعما كثيرا، وكاد كلوب أن يصطاد الشباك، لكن كرته القوية مرت بجوار القائم، قبل أن تلغي راية المساعد هدفا بداعي التسلل، فيما بادر فريق بلعما إلى شن الهجمات المضادة عن طريق عادل محمد وحسام مسلم وعمر الزعبي ومصطفى محمد، والتي كشفت مرمى حارس السلط فواز الحمادات أكثر من مرة.
وفي الحصة الثانية فرض فريق السلط سيطرته المطلقة مستغلا المساحات الواسعة التي ظهرت في ملعب بلعما، وأهدر لاعبوه العجرمي وعمر عبدالرزاق ومصطفى أبو غنمي سلسلة من الفرص قبل أن يدرك العجرمي هدف التعادل، عندما استغل الكرة الساقطة داخل المنطقة، وسددها قوية خدعت حارس بلعما بالدقيقة 83، وكاد بلعما أن يخطف هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة بيد أن كرة عادل محمد ذهبت جوار القائم.
العربي 2 الجليل 0
اختصر لاعبو الفريقين فترة جس النبض، وحاول كل منهما احتلال منطقة العمليات، ومالت الأفضلية للجليل بعد أن أحسن فادي عوض وخالد أبو رشيد وصهيب الوهيبي وياسين الحايك التحرك في وسط الميدان، وكاد مرعي أن يفتتح التسجيل من أول فرص اللقاء عندما سدد قذيفة بعيدة المدى سيطر عليها الحارس ببراعة، بالمقابل استطاع العربي احتواء اندفاع الجليل بعد أن ربط علي أبو عبطة ورفاقة خطوط اللعب الثلاثة، وإرسال الكرات الأمامية والطويلة خلف المدافعين أمام راس الحربة تيجاني الذي سدد إحداها بأحضان الحارس، قبل أن يرد عليه خالد أبو رشيد بقذيفة تألق أمين نصاصرة حارس العربي بالإمساك بها.
ونشط العربي وتقدم من جميع المحاور خصوصا الجهة اليمنى التي شغلها احمد السلمان الذي أرسل بينية لبشار موفق سددها قوية بمحاذاة القائم، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع استلم محمود العواقلة تمريرة علي أبو عبطة من على حافة نقطة الجزاء، سددها قوية استقرت على يمين أبو مسامح حارس الجليل هدف السبق للعربي.
ارتفعت وتيرة اللقاء مطلع الحصة الثانية وخصوصا من قبل الجليل الذي استلم زمام الأمور، وكاد احمد مرعي أن يعيد المباراة لبدايتها عندما استلم تمريرة خالد أبو رشيد التي اخطأ المدافع تقديرها وسددها مباشرة كان حارس العربي بالمرصاد.
ومع مرور الوقت نشط الجليل أكثر ونابت عارضة العربي عن الحارس عندما ردت تسديدة احمد مرعي، التي تابعها رامي محمود وسددها أبعدها المدافع بحضور تام، وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه صهيب الوهيبي بعد نيله الإنذار الثاني، وفي غمرة انشغال الجليل في التعديل استلم المحترف تيجاني الكرة من أبو عبطة وأسكنها الشباك هدف التعزيز للعربي في الدقيقة 89.
الأصالة 3 اتحاد الزرقاء 0 
سيطرت العشوائية على أداء الفريقين، وغابت الخطورة عن المرميين، وبقيت الألعاب محصورة في وسط الملعب، لكن فريق الأصالة عاد مع منتصف الشوط الأول، بالتحرك وفرض إيقاعه من خلال تحركات عمر العوايشة ومحمد فليفل ومحمد العدوان ومحمود مرعش، وتبادل رائد الزاغة وليث جمال المواقع في منطقة المنورة أمام مرمى اتحاد الرمثا، وعلى الجانب الآخر حاول اتحاد الزرقاء إعادة بناء الهجمات من الوسط عبر حمدي سعيد ومصعب الرفاعي ولؤي جاموس، وترك المساحات أمام الثنائي ربيع جميل ونور الخزاعلة لزعزعة دفاعات الأصالة، وفي ظل اندفاع لاعبي اتحاد الزرقاء للمواقع الأمامية تجاوز لاعب الأصالة ليث جمال ميسرة الاتحاد وأرسل كرة بالمقاس على رأس محمد العدوان المتحفز، الذي دك الكرة بالمرمى هدف الأصالة الأول عند الدقيقة 42، ورد عليه نور خزاعلة بكرة أبعدها حارس الأصالة عدي خليل لركنية.
وارتفع المستوى الفني بالشوط الثاني، وبقيت الأفضلية لفريق الأصالة الذي أرسل لاعبوه أكثر من كرة خطرة على مرمى اتحاد الزرقاء، ورد حمدي سعيد لاعب الاتحاد بكرة ماكرة تعاون الحارس والعارضة لإبعادها، وشهدت الدقيقة 60 هدف الأصالة الثاني عبر رائد الزاغة الذي استقبل كرة ليث جمال ودكها برأسه في المرمى، وعاد ليث جمال نجم اللقاء ليخترق دفاعات الاتحاد ويواجه حارسه أحمد أبو شهاب ويرسل الكرة بالزاوية اليسرى هدف الأصالة الثالث عند الدقيقة 78، وقبل نهاية اللقاء طرد الحكم لاعب اتحاد الزرقاء حمدي سعيد بسبب نيلة البطاقة الصفراء الثانية، لتنتهي المباراة بفوز الأصالة على اتحاد الزرقاء 3-0.
كفرسوم 0 السرحان 0
سيطر فريق السرحان على مجريات المباراة وهدد مرمى كفرسوم في مواقف عديدة، أخطرها ركلة الجزاء الضائعة التي أهدرها نور الجبر لعرقلة علي المصري داخل منطقة الجزاء، فتصدى الحارس هيثم بكار وانقذ مرماه من هدف مبكر، قبل أن يتدخل بلال الحراحشة في محاولة لافتتاح التسجيل من كرة ثابتة، علت العارضة قبل أن يعود الحارس المتألق البكار ويتدخل في الوقت المناسب لتسديدة فرحان الزعبي عندما واجه المرمى وحيدا.
بدوره بدت تحركات السرحان تعتمد على المصري و بدر زيدان من العمق وإسناد  من قازان والحراحشة وزعل والزعبي من أطراف الملعب والتي هددت مرمى كفرسوم رغم تماسك خط الدفاع، ليلجأ كفرسوم إلى التمريرات الطويلة لاستغلال سرعة انطلاقات تيمور حجات في المقدمة واستثمار الاسناد من الرياحنة وعبيدات وحمزة أمام بوابة مرمى الخصم، والأخير سدد كرة خطيرة من موقف مناسب علت العارضة، وعاد زعل وسدد كرة قوية حولها الحارس لركنية، وأمام توازن الأداء الهجومي، بقيت الشباك "عذراء".
أتيحت كفرسوم عددا من الفرص في الشوط الثاني، وحاول السؤحان تدارك الموقف والتسجيل من تسديدة الحراشة وزعل اللتان مرتا جوار القائم، قبل أن يسدد نورس عبيدات والسمارنة بتهور بعيدا عن الخشبات، قبل أن يرد القائم رأسية البدارنة في اللحظات الأخيرة لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

التعليق