الباريسي يسعى لوقف نزف النقاط

اختباران لبرشلونة وريال مدريد قبل الكلاسيكو

تم نشره في الجمعة 17 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • فريق باريس سان جرمان لكرة القدم - (أرشيفية)

مدن- يخوض برشلونة المتصدر وريال مدريد غريمه التقليدي اختبارين سهلين غدا السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الاسباني لكرة القدم، وذلك قبل الكلاسيكو الساخن بينهما على ملعب "سانتياغو برنابيو" في العاصمة مدريد في 25 تشرين الاول (اكتوبر) الحالي.
ويلعب برشلونة مع ضيفه ايبار التاسع والوافد حديثا على دوري الاضواء، فيما يحل ريال مدريد الرابع ضيفا على ليفانتي السابع عشر في فالنسيا.
ويدرك الفريقان الكاتالوني والملكي أهمية الفوز بمباراتيهما غدا السبت، من أجل الابقاء على فارق النقاط الاربع التي تفصل بينهما قبل الكلاسيكو او توسيعها او تذويبها في حال تعثر اي منهما.
كما ان المباراتين ستكونان بروفة للناديين قبل الجولة الثالثة من دور المجموعات في مسابقة دوري ابطال اوروبا، حيث يستضيف برشلونة اياكس امستردام الهولندي الثلاثاء المقبل، ويحل ريال مدريد ضيفا على ليفربول الانجليزي الاربعاء المقبل.
ويبدو برشلونة مرشحا فوق العادة لاقتناص النقاط الثلاث امام ايبار بالنظر الى فارق الامكانيات بين الناديين والمعنويات العالية للاعبي النادي الكاتالوني، خاصة نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الذي سيكون على موعد مع معادلة او تحطيم الرقم القياسي في عدد الاهداف في الليغا وهو 251 هدفا والمسجل باسم الهداف الاسطوري تيلمو زارا.
ولن يجد ميسي صاحب الـ27 عاما والـ249 هدفا في الليغا، افضل من مباراة ايبار لتحطيم الرقم القياسي التاريخي، لان المواجهة تصادف الذكرى العاشرة لاول مباراة رسمية له مع برشلونة في الليغا، وتحديدا منذ مواجهة الجار اسبانيول في الدربي الكاتالوني في 16 تشرين الاول (اكتوبر) 2004.
ولن يفوّت برشلونة فرصة الاستضافة لتحقيق الفوز للابقاء على فارق النقطتين اللتين تفصلانه عن مطارده المباشر فالنسيا الوحيد الى جانبه الذي لم يتعرض للخسارة حتى الان في الليغا، والذي يخوض اختبارا سهلا نسبيا امام مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا صاحب المركز الاخير.
وفي المباراة الثانية، يسعى ريال مدريد الى مواصلة انتصاراته المتتالية والعريضة عندما يحل ضيفا على ليفانتي الذي حقق فوزا واحدا حتى الان مقابل تعادلين و4 هزائم.
ويعوّل النادي الملكي على هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو لاضافة ليفانتي الى قائمة ضحاياه منذ خسارته على ارضه امام جاره اتلتيكو مدريد حامل اللقب.
وضرب رونالدو بقوة هذا الموسم آخرها عندما قاد منتخب بلاده الى فوز غال على حساب مضيفه الدنماركي الثلاثاء في تصفيات كأس اوروبا 2016، كما انه سجل ثلاثية في مباراته الاخيرة مع النادي الملكي امام ضيفه اتلتيك بلباو 5-0 في المرحلة السابعة.
وهي الثلاثية الثانية والعشرون لرونالدو في الليغا، فعادل الرقم القياسي في عدد الثلاثيات الذي كان بحوزة الفريدو دي ستيفانو وزارا، كما هي الثلاثية الـ 26 له مع النادي الملكي بعد 4 ثلاثيات في مسابقة دوري ابطال اوروبا.
ورفع رونالدو رصيده التهديفي هذا الموسم الى 17 هدفا في 11 مباراة في مختلف المسابقات، و13 هدفا في الليغا والى 269 هدفا في 257 مباراة في مختلف المسابقات مع النادي الملكي و190 هدفا في 171 مباراة في الليغا.
ورفع النادي الملكي رصيده الى 27 هدفا في مبارياته الست الاخيرة التي تألق فيها امام ديبورتيفو لا كورونيا (8-2) والتشي (5-1) وفياريال (2-0) في المراحل السابقة وبازل السويسري (5-1) ولودوغوريتش البلغاري (2-1) في دوري ابطال اوروبا بعد هزيمتين متتاليتين في "لا ليغا" ضد ريال سوسييداد (2-4) والجار اللدود اتلتيكو مدريد حامل اللقب في عقر داره (1-2).
ويرصد النادي الملكي الفوز الخامس على التوالي في الليغا والسابع على التوالي في مختلف المسابقات منذ سقوطه امام اتلتيكو مدريد.
ويتربص اشبيلية الثالث ببرشلونة وفالنسيا عندما يحل ضيفا على التشي السادس عشر.
ويحتل اشبيلية المركز الثالث بفارق 3 نقاط خلف برشلونة ونقطتين خلف فالنسيا وهو يسعى الى استعادة الوصافة من فالنسيا والعودة الى مشاركة برشلونة في الريادة.
في المقابل، يخوض اتلتيكو مدريد الخامس اختبارا لا يخلوا من صعوبة امام ضيفه اسبانيول الثامن الاحد المقبل.
ويسعى الـ"روخيبلانكوس" الى استعادة التوازن بعد الخسارة المذلة التي مني بها امام فالنسيا 1-3 في المرحلة الماضية وكانت الاولى في الدوري.
وتفتتح المرحلة اليوم فيلعب غرناطة الثالث عشر مع رايو فايكانو الثاني عشر، ويلعب غدا ايضا اتلتيك بلباو الثامن عشر مع سلتا فيغو السادس، وقرطبة التاسع عشر مع ملقة الحادي عشر، والاحد فياريال السابع مع الميريا العاشر، على ان تختتم الاثنين المقبل بلقاء ريال سوسييداد الخامس عشر مع خيتافي الرابع عشر. (أ ف ب)
ليغ 1
يطمح باريس سان جرمان حامل اللقب في العامين الاخيرين الى وقف نزف النقاط عندما يحل ضيفا على لنس اليوم في افتتاح المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ويدرك باريس سان جرمان جيدا اهمية مواجهته للنس ونقاطها الثلاث التي ستبقيه على الاقل على بعد 7 نقاط من غريمه التقليدي مرسيليا المتصدر والذي تنتظره رحلة محفوفة بالمخاطر الى تولوز.
وحقق باريس سان جرمان 3 انتصارات فقط حتى الان في الدوري وسقط في فخ التعادل 6 مرات اخرها في المرحلتين الاخيرتين امام مضيفه تولوز وضيفه موناكو بنتيجة واحدة 1-1.
ويعاني فريق العاصمة هجوميا في ظل غياب هدافه العملاق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والارجنتيني ايزيكييل لافيتزي بسبب الاصابة، وهو ما ظهر في مبارياته الاخيرة التي فشل فيها في هز الشباك اكثر من مرة واحدة على الرغم من صفوفه الزاخرة بالنجوم ابرزها الاوروغوياني ادينسون كافاني والبرازيلي لوكاس مورا والارجنتيني الاخر خافيير باستوري والثنائي الايطالي ماركو فيراتي وتياغو موتا.
وازدادت محن الباريسيين باصابة قطب دفاعهم الدولي البرازيلي دافيد لويز في الفخذ اثر مشاركته مع منتخب بلاده في المباراة الودية امام الارجنتين وقد تصل مدة غيابه نحو اسبوعين، بيد ان مواطنه القائد تياغو سيلفا يعود الى الصفوف بعد غياب نجو شهر بسبب الاصابة.
ويمني باريس سان جرمان نفسه استعادة نغمة الانتصارات قبل رحلته الى قبرص لمواجهة ابويل في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا، بيد ان المهمة لن تكون سهلة امام لنس بقيادة مدربه الباريسي السابق انطوان كومبواريه الساعي الى ابعاد فريقه عن منطقة الخطر حيث يحتل حاليا المركز الثامن عشر.
ويدخل لنس المباراة بصفوف مكتملة باستثناء مدافعه الدولي المغربي احمد القنطاري الموقوف، ويطمح بدوره الى استغلال النتائج المتذبذبة لضيوفه لتحقيق الفوز الثالث هذا الموسم.
في المقابل، يحاول مرسيليا مواصلة نتائجه الرائعة منذ المرحلة الثالثة وتحقيق فوزه الثامن على التوالي عندما يحل ضيفا على تولوز.
وضرب مرسيليا بقوة بقيادة مدربه الارجنتيني مارسيلو بييلسا وذلك منذ سقوطه على ارضه امام مونبلييه 0-2 في المرحلة الثانية وقبلها تعادله مع باستيا 3-3 في الاولى، وهو يرغب في اضافة تولوز الى قائمة ضحاياه قبل ان يحل ضيفا على ليون في قمة المرحلة الحادية عشرة.
ويخوض بوردو الثاني اختبارا سهلا امام ضيفه كاين السابع عشر وكله امل في خدمة من تولوز لتقليص فارق النقاط الخمس التي تفصله عن مرسيليا.
ويملك ليل فرصة محو الخسارة المذلة امام ليون 0-3 في المرحلة الماضية، عندما يستضيف غانغان صاحب المركز الاخير.
في المقابل، يخوض ليون قمة نارية مع ضيفه مونبلييه لفض شراكة المركز السادس.
ويرصد سانت اتيان استعادة نغمة الفوز التي غابت عنه في المباريات الثلاث الاخيرة (تعادل وخسارتان) عندما يحل ضيفا على لوريان الذي عاد الى سكة الانتصارات في المرحلة الماضية بفوزه على مضيفه باستيا 2-0 وذلك بعد 4 هزائم متتالية.
وسيحاول موناكو وصيف بطل الموسم الماضي استعادة التوازن بعد خسارة امام ضيفه نيس 0-1 وتعادل مع مضيفه باريس سان جرمان 1-1، عندما يستضيف ايفيان الخامس عشر والذي حقق 3 انتصارات متتالية في المراحل الثلاث الاخيرة.
وفي باقي المباريات، يلعب متز التاسع مع رين الثاني عشر، ونانت الخامس مع رينس السادس عشر، ونيس الحادي عشر مع باستيا التاسع عشر قبل الاخير. - (أ ف ب)

التعليق