إسرائيل تشن حربا على كيري بسبب موقفه من السلام

تم نشره في السبت 18 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

برهوم جرايسي

القدس المحتلة - تعرض وزير الخارجية الأميركي جون كيري من جديد لهجمات شرسة من مسؤولين اسرائيليين بسبب ربطه بين استمرار النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والتطرف في المنطقة.
وقال وزير الاتصالات جلعاد أردان للإذاعة العامة "مع كل احترامي لجون كيري وجهوده فإنه يواصل تسجيل أرقام قياسية جديدة عندما يتعلق الأمر بمحاولة فهم منطقتنا ومعنى خلافاتنا وأعتقد أننا نستحق حقا هذه المرة رقما قياسيا جديدا".
أردان كان يرد على تصريحات لجون كيري الذي طالب أول من أمس من جديد باستئناف مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية.
وقال أرادن "يجب ان يدرك الناس الرابط. فهذا مرتبط نوعا ما بمشاعر المهانة والجحود وانعدام الكرامة" التي تشعر بها الشعوب العربية.
وتساءل أردان العضو في حزب الليكود اليميني بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو "هل انعدام الكرامة هذا الذي يؤدي الى صعود الدولة الإسلامية؟". واضاف "200 الف شخص قتلوا في سورية وبريطانيون واميركيون قطعت رؤوسهم، هل يمكن ان يكون ذلك خطأ مستوطنة معاليه ادوميم؟".
من جانبه، هاجم رئيس حزب المستوطنين الإسرائيلي وزير الاقتصاد نفتالي بينيت، أمس الجمعة، وزير الخارجية الأميركي.
وقال الوزير المتطرف، الذي يعد من أقوى شركاء حكومة بنيامين نتنياهو، "يتضح لنا، أنه حينما يقوم مسلم بريطاني بقطع رأس بريطاني مسيحي، فإن المتهم يكون يهوديا".
وتابع قائلا، "إنه لا يمكن تبرير الإرهاب، بل محاربته، ومقولة أن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يعزز من قوة داعش، هي بمثابة إعطاء دفعة وتعزيز للإرهاب العالمي.. أقترح أن ننصت لداعش وأن نصدق ما يقولونه، فهؤلاء ارهابيون يريدون السيطرة على كل الشرق والأوسط، من سورية وحتى الأردن ولبنان، واقامة الخلافة الإسلامية مجددا".
واضاف بينيت، "إن المسؤولية تقع على عاتق العالم، فهو يستطيع أن يقدم تبريرات، ويستطيع ان يحارب داعش، وعليه ان يقرر ماذا يريد فعله".
واعتبر وزير الخارجية الاميركي ان الصراع الاسرائيلي الفلسطيني يؤجج "غضب الشارع" في العالم العربي، مؤكدا أن كل قادة المنطقة الذين تباحثت معهم واشنطن بشأن التحالف الدولي في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية أكدوا ضرورة تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
ودعا في لقاء عقد مساء أول من أمس في الخارجية الأميركية، "ما زلت مقتنعاً بأن هذا الأمر ممكن وما زلت أعتقد بأن علينا أن نعمل في سبيل تحقيقه".

التعليق