وائل المراهفة: ميكانيكي يملك محلا لتصليح السيارات بعد مثابرة ومواجهة التحديات

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • محل صيانة السيارات - (الغد)

حلا أبو تايه

عمان- الطاقة الإيجابية وتحديد الهدف سرّ وصول وائل المراهفة، الذي يملك محل تصليح سيارات في منطقة البيادر لمرحلة أصبح فيها أنموذجا لقصة نجاح بكل تفاصيلها رغم التحديات التي واجهها.
عمل وائل منذ العام 1987 في مجال ميكانيك السيارات، والتحق بدورات متخصصة في هذا المجال، فضلا عن العمل في أكبر شركات السيارات الألمانية في الخارج، ليضع أمامه هدفا محددا بأن يصبح له يوما ما محل متخصص بتصليح السيارات الألمانية.
ومن أجل ذلك سعى وائل إلى الحصول على المال الذي يمكنه من تحقيق هدفه من خلال التوجه إلى صندوق التنمية والتشغيل والحصول على قرض بقيمة 20 ألف دينار، أضاف إليها مبلغا كان قد جمعه من خلال عمله في الخارج ليفتتح محله المتخصص في تصليح السيارات في المنطقة الصناعية في بيادر وادي السير.
ووضع وائل بين عينيه هدفا واضحا، وهو توظيف المال الذي سيحصل عليه في سبيل تطوير ذاته.
ولم يأبه وائل بالتحديات التي ستواجهه في تحقيق هدفه، مؤمنا بأن الطاقة الإيجابية والثقة بالقدرات تذلل جميع التحديات مهما بلغت.
ويلفت وائل إلى أن هناك شركات كبيرة ووزارات تعاقدت معه لتصليح سياراتها، وذلك لما وصل إليه محله من سمعة طيبة.
ويشير وائل إلى أن لديه 12 عاملا ممن استفادوا من تشغيل المحل، لافتا إلى أنه يعامل العاملين لديه بما يرضي ضميره دون أن يظلم أحدا أو يتسلط عليه وهو ما انعكس على رفع مستوى الإنتاجية.
ويؤكد وائل أن الصدق هو ما تتطلبه هذه المهنة، فإن غش الزبون سيؤدي ذلك إلى فقدان سمعة المحل، وهذا ما دفعه إلى أن يكون صادقا ويتعامل مع الزبون بضمير حي حتى وصل إلى هذه المرحلة التي أصبح فيها محله علما معروفا بين الكثير من محال تصليح السيارات الموجودة في المنطقة.
وسعى وائل لتسويق محله بطريقة غير تقليدية، مقتنعا بأن البحث عن التغيير هو ما يجعل الفرد متميزا، فهو لا يتوانى عن تقديم خصومات للزبائن من خلال المشاركة في المسابقات التي تجري في المقاهي والكوفي شوبات لتسويق محله للشباب الذين يأتون إليه للاستفادة من العرض وهو مدرك بأنهم سيعودون يوما عندما يحتاجونه أو يخبرون عنه لأصدقائهم ومعارفهم وذلك بعد أن يلمس الزبون مدى المصداقية التي يتميز بها طاقم العمل لديه.
وينصح وائل كل شاب طموح أن يسعى إلى تحقيق حلمه من خلال التسلح بالثقة بالنفس والتفكير الإيجابي حتى يصل إلى هدفه.
وصندوق التنمية والتشغيل هو مؤسسة حكومية تنموية تهدف إلى تمكين الأسر والجماعات الفقيرة وذوي الدخل المنخفض أو العاطلة عن العمل من ممارسة العمل والإنتاج من خلال توفير الدعم المعنوي والمعرفي والمهارات اللازمة لإنشاء مشاريع صغيرة توفر لهم ولأفراد عائلاتهم حياة كريمة وتسهم في محاربة الفقر والبطالة.
ويقدم الصندوق خدمات عديدة منها الإقراض المباشر، والذي يشمل المشاريع الجديدة؛ حيث يقدم الصندوق التمويل للأفراد المؤهلين بحرفة أو مهنة أو حملة الشهادات الجامعية المتوسطة أو العليا، لإنشاء مشاريع يصل سقفها إلى 15.000 دينار، يتم سدادها خلال ست سنوات وتتضمن مهلة سداد لأول ستة أشهر بمعدل مرابحة 6.5 % ثابتة سنويا.

hala.abutaieh@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ميكانيكي (ماهر عادل مسلم)

    الجمعة 20 شباط / فبراير 2015.
    اريد ان اشتغل ميكانيكي ضروري