اعتصام أمام "الصليب الأحمر" في عمان دعما للأسرى بسجون الاحتلال

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • معتصمون أمام "الصليب الأحمر" أمس يرفعون شعارات تطالب بالحرية للأسرى الفلسطينيين-(من المصدر)

عمان -الغد- نظم حزب الوحدة الشعبية عصر أمس اعتصاماً، أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في عمان، في إطار "أسبوع التضامن العالمي مع القائد الأسير أحمد سعدات، ومع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني".
وحمل المشاركون قي الاعتصام شعارات، تندد بالممارسات الصهيونية، وتطالب بوقف الإجراءات التعسفية ضد الأسرى، وتطالب بإطلاق سراحهم.
وهتف المشاركون "وهيك علمنا سعدات.. يا الحرية يا الممات"، "تحيتنا للأسير واللي يناضل للتحرير"، "من سجنه أعلن سعدات نرفض المفاوضات"، و"جورج عبدالله ما ننساه.. اسمه بقلوبنا حفرناه"، في إشارة الى اعتقال المناضل العربي الأممي جورج إبراهيم عبدالله القابع في السجون الفرنسية منذ أكثر من 30 عاماً.
وسلم وفد من المشاركين، برئاسة نائب الأمين العام للحزب الدكتور عصام الخواجا، مذكرة لمندوبة الصليب الأحمر الدولي في عمان، كاثرين جوندر، وطالبت المنظمة الدولية بمتابعة حالة الأسرى في المعتقلات الإسرائيلية، ومدى تحقيق سلطات الاحتلال لحقوقهم.
وأكدت المذكرة أن على الصليب الأحمر "واجب كشف الوجه الحقيقي لهذا الكيان، وممارساته القمعية تجاه الأسرى". كما أنها "مسؤولة بشكل مباشر عن حياة هؤلاء المعتقلين".
وحمل المعتصمون في مذكرتهم الصليب الأحمر "مسؤولية أية مضاعفات قد تؤثر على حياة سعدات نتيجة للإجراءات الصهيونية القمعية". مذكرين بوجود أكثر من 5000 أسير فلسطيني.
وطالبت المذكرة للجنة الدولية للصليب الأحمر بالمزيد من الجهود لكشف حقيقة ما يحدث داخل سجون الاحتلال الصهيوني، والممارسات الفاشستية التي تقوم بها هذه السلطات تجاه أبناء شعبنا العربي الفلسطيني. وحثتها على العمل على إطلاق سراحهم لأنهم أسرى حرية دفاعاً عن حقوق شعبهم وقضيتهم الوطنية.

التعليق