مجمع الحسين للأعمال: مدينة ذكية صديقة للبيئة

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

البحر الميت- وقعت شركة مجمع الأعمال مذكرة تفاهم مع برنامج التنافسية الأردنية الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID يتم بموجبها العمل على إعداد الأسس المرجعية لمشروع تطوير البنية التحتية لمجمع الملك حسين للأعمال ليصبح مدينة ذكية صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية، وتم توقيع الاتفاقية أول من أمس الأحد، على هامش أعمال منتدى المدن الصديقة للبيئة لحوض المتوسط المنعقد في البحر الميت؛ حيث وقع مذكرة التفاهم كل من الدكتور مؤيد السمان رئيس مجلس إدارة مجمع الملك حسين للأعمال، والدكتور وسام الربضي مدير برنامج التنافسية الأردنية.
وتهدف مذكرة التفاهم الموقعة بين مجمع الأعمال وبرنامج التنافسية الأردنية إلى تأطير الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين ووضع خطة للعمل نحو تمكين مجمع الملك حسين للأعمال من التحول إلى مدينة ذكية صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية، وذلك من خلال تقديم الاستشارة الفنية إلى إدارة المجمع في وضع الأسس المرجعية الفنية والمالية الهادفة إلى تحويل مجمع الأعمال إلى “مدينة ذكية”، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تخفيض نفقات المجمع وبناء منظومة تكنولوجية تهدف الى تعزيز استقطاب الاستثمارات، وتمكين الريادة والتطوير، وتعزيز القدرة التنافسية وخلق فرص العمل في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا النظيفة/ الصديقة للبيئة. وأشاد الدكتور مؤيد السمان بالدعم الذي يقدمه برنامج التنافسية الأردنية إلى قطاع تكنولوجيا الأعمال والاتصالات، وريادة الأعمال والتكنولوجيا النظيفة/ الصديقة للبيئة، مشيراً إلى أن توجه إدارة المجمع إلى اعتماد تكنولوجيا ذكية صديقة للبيئة وتطوير المجمع ليصبح مدينة ذكية متكاملة صديقة للبيئة يشكل جزءاً من الرؤية الشمولية التي تعتمدها الإدارة نحو تكامل الخدمات النوعية المقدمة، والتي من شأنها تعزيز القدرة التنافسية لمجمع الأعمال على الصعيدين الإقليمي والدولي وتعزيز مكانته كصرح ونموذج يحتذى به للمدن الذكية الصديقة للبيئة، وتمكين المجمع من الاستمرار في أخذ دوره الريادي والمتميز كأهم معلم في قطاع الأعمال في المملكة، وبما يخدم القطاع الاقتصادي في الأردن.

التعليق