فاتورة النفط ومشتقاته ترتفع 19 % وتتخطى 3 مليارات دينار

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • أسعار النفط تستخدم في حرب تغيير التوازنات العالمية القائمة اليوم - (أرشيفية)

عمان- الغد- ارتفعت قيمة فاتورة المملكة من النفط الخام ومشتقاته خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 19 % مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
وبحسب التقرير الشهري الصادر عن دائرة الإحصاءات العامة؛ بلغ إجمالي قيمة مستوردات المملكة من هذه السلع 3.022 مليار دينار مقارنة مع نحو 2.545 مليار دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي.
وشكلت هذه المستوردات من النفط الخام ومشتقاته ما نسبته 28% من إجمالي المستوردات التي بلغت قيمتها 10.7 مليار دينار.
وبحسب الاحصاءات؛ فإن العجز في الميزان التجاري الذي يمثل الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات الكلية بلغ 6.8 مليار دينار، وبذلك يكون العجز ارتفع خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 4.1 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
كما بلغت نسبة تغطيه الصادرات الكلية للمستوردات 36.6 % من العام الحالي، في حين بلغت نسبة التغطية 36.2 % خلال العام 2013 بارتفاع مقداره 0.4 نقطة مئوية.
من جهة أخرى؛ اظهرت ارقام "الاحصاءات" أن قيمة الصادرات الكلية خلال أول 8 أشهر بلغت 3.9 مليار دينار بارتفاع نسبته 5.9 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وبلغت قيمة الصادرات الوطنية نحو 3.4 مليار دينار بارتفاع نسبته 7% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي فيما بلغت قيمة المعاد تصديره 536.9 مليون دينار بانخفاض نسبته 0.1%.
 أما المستوردات، فقد بلغت قيمتها نحو 10.7 مليار دينار خلال أول 8 أشهر بارتفاع نسبته 4.8 % مقارنة مع نفس الفترة من عام 2013.
وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة ، فقد ارتفعت قيمة الصادرات من الألبسة وتوابعها بنسبة 13.4 % والخضار والفواكه بنسبة 15.8 % ومحضرات الصيدلة بنسبة 0.3 % والأسمدة بنسبة
37 %، والفوسفات الخام بنسبة 9.6 %، فيما انخفضت قيمة الصادرات من البوتاس الخام بنسبة 15.9 %.
 أما المستوردات السلعية فقد سجلت إرتفاعاً في مستوردات النفط الخام ومشتقاته بنسبة 18.7 % والآلات والأدوات الآلية وأجزائها بنسبة 11.2 % والعربات والدراجات وأجزائها بنسبة 21.8 % واللدائن ومصنوعاتها بنسبة 10.9 %، فيما انخفضت قيمة المستوردات من الآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها بنسبة 33.8 % والحديد ومصنوعاته بنسبة 23.2 %.
أما بالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية؛ ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية بشكل واضح إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 7.1 % ومن ضمنها السعودية بنسبة 12.1 % ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أمريكا بنسبة
12.6 % ومن ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 12 % ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة
9.8 % ومن ضمنها إيطاليا بنسبة 28.3 %.
وانخفضت قيمة الصادرات الوطنية إلى الدول الآسيوية غير العربية بنسبة 0.8 % ومن ضمنها أندونيسيا بنسبة 61.7 %.
أما بالنسبة للمستوردات، ارتفعت قيمة المستوردات من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 4.1 % ومن ضمنها السعودية بنسبة 11% والدول الآسيوية غير العربية بنسبة 13.1 % ومن ضمنها الصين الشعبية بنسبة 1.8 %، فيما انخفضت قيمة المستوردات من دول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا بنسبة 4 % ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 3.4 %، ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة 9.4 % ومن ضمنها إيطاليا بنسبة 32.3 %.
أما بالنسبة للتجارة مع دول مجلس التعاون الخليجي؛ فقد بلغت قيمة المستوردات من هذه الدول ما مقداره 2.89 مليار دينار بنسبة 26.9 % من قيمة المستوردات خلال أول 8 أشهر.
أما الصادرات الكلية لهذه الدول، فقد بلغت 814.7 مليون دينار بنسبة 20.7 % من إجمالي الصادرات خلال نفس الفترة.
أما الأسباب الرئيسية وراء ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية خلال شهر آب (أغسطس) من العام الحالي فتعود إلى ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الخضار والفواكه من 39.9 مليون دينار إلى 46.3 مليون دينار في نفس الشهر من العام الماضي، بارتفاع بلغ 16 % وارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الفوسفات الخام لتصل إلى 28.6 مليون دينار، مقارنة مع 8.1 مليون دينار  بارتفاع بلغ 253.1 %.
ومن الأسباب أيضا ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة وتوابعها من المصنرات من 78 مليون دينار إلى 94 مليون دينار وبنسبة 20.5 %، وارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من اللدائن ومصنوعاتها من 14 مليون دينار  إلى 18.4 مليون دينار وبنسبة 31.4 %.
 كما ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من محضرات من لحوم أو أسماك ومحضرات غذائية من الخضار والفواكه، والتبغ ومصنوعاته والأسمدة ومنتجات كيماوية منوعة والورق ومصنوعاته، ومصنوعات من حجر أو جص أو إسمنت والألمنيوم ومصنوعاته والآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها والأثاث وأجزائه.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تلميحات لأيش بالضبط ؟ (ربيع)

    الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    اتصور انه هاذ تلميح عشان ما ينزلو اسعار المشتقات النفطية الشهر القادم :) بعد ان انخفض سعر البترول ( برنت ) أكثر من 25% اللي الاردن اصلا ما بستوردوا ويستورد بترول اسعاره اقل، وباسعار تفضيلية .

    كلنا فداء للوطن ، ولأمنه ، الله يحفظ الاردن ملكا وشعبا، من كل شر ومكروه