هدف كافاني القاتل يمنح سان جرمان الفوز على أبويل

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

نيقوسيا - عوض ادينسون كافاني غياب المهاجم الكبير زلاتان ابراهيموفيتش بتسجيله لهدف الفوز قبل ثلاث دقائق من النهاية ليقود باريس سان جيرمان للانتصار 1-0 على مضيفه أبويل نيقوسيا في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أول من أمس الثلاثاء.
وكافح لاعب منتخب أوروغواي طوال المباراة وبدا انه يعاني من اصابة لكنه انقذ فريقه في النهاية وقاده لانتصار غير مستحق أبقاه في صدارة المجموعة السادسة بسبع نقاط.
وبدا سوء التنسيق بين مهاجمي باريس سان جرمان ليخفق في صناعة الفرص للتهديف طوال المباراة أمام أبويل الذي لعب بتنظيم جيد حتى نجح كافاني في التسجيل من مسافة قريبة.
وربما يعتقد الفريق القبرصي الذي يتذيل المجموعة بنقطة وحيدة أنه كان الأفضل في المباراة لكنه سيتحسر بالطبع على افتقاده للاعبين يجيدون إنهاء الهجمات كما تألق ديفيد لويز وأنقذ الفريق الفرنسي من هدفين محققين من على خط المرمى.
وكان أبويل الطرف الأخطر في البداية وأجبر اللاعب سيليان شريدان الحارس سالفاتوري سيريغو على إنقاذ الكرة بشكل رائع في الدقيقة الثالثة.
وترك ابويل الاستحواذ لمنافسه مع الاعتماد على الدفاع القوي، وعانى الفريق الفرنسي في اختراق دفاعات أبويل المنظمة واستغرق الأمر حتى الدقيقة 20 ليسدد باريس سان جرمان أول كرة له على المرمى عبر خافيير باستوري لكنها وجدت اوركو باردو حارس أبويل في طريقها.
وبدأت ثقة الفريق القبرصي تزداد مع مرور الوقت اعتمادا على قوة دفاعه، ولاحت لكلا الفريقين العديد من الفرص السانحة في نهاية الشوط الأول لكن ماكسويل لم يحسن استقبال تمريرة ماركو فيراتي التي كانت ستضعه أمام المرمى بينما سدد غوستافو ماندوكا من على حافة المنطقة لابويل لتصطدم بإحد اللاعبين وتغير اتجاهها بعيدا.
وفي الشوط الثاني أجبر كافاني الحارس باردو على إنقاذ رأسيته فوق العارضة مستفيدا من تمريرة لوكاس وكاد الجناح البرازيلي أن يسجل بعدها بلحظات لكن كارلاو لاعب الفريق المنافس تدخل بقوة.
واقترب أبويل من افتتاح التسجيل في الدقيقة 55 حينما ركض ماندوكا ومرر من جهة اليسار لتجد الكرة تياغو جوميز أمام المرمى لكن لويز شتتها من على الخط.
وأنقذ لويز مرماه مجددا بعد ثماني دقائق أخرى بعدما شتت الكرة من على خط المرمى ايضا بعدما سبق شريدان الحارس سيريغو إلى الكرة. واصبح أبويل أكثر خطورة بينما افتقر باريس سان جرمان للابداع لتهديد مرمى الفريق القبرصي. لكن كافاني ظهر في اللقطة الاخيرة لينقذ الفريق الفرنسي بعدما اخفق كارلاو في تشتيت
 الكرة. -(رويترز)

التعليق