الطراونة: إجراءات إسرائيل في غزة والأقصى لا تقل خطورة عن "داعش"

تم نشره في الاثنين 27 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - بحث رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، في مكتبه أمس، مع وزير خارجية لتوانيا لينس لينكفيتشوس، سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في كل المجالات.
وشدد على أن "ما تقوم به إسرائيل من قتل وتدمير للارض والانسان في غزة، واعتداءات مستمرة على الاقصى، لا يقل خطورة وارهابا عّما يقوم به تنظيم الدولة الاسلامية (داعش)".
وناقش الطراونة مع لينكفيتشوس القضايا ذات الاهتمام المشترك، بخاصة الاوضاع في غزة، ومحاربة الارهاب والممارسات الاسرائيلية ضد فلسطين ارضا وشعبا ومقدسات.
وحذر من مغبة الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المقدسات في القدس، بخاصة المسجد الاقصى ومواصلة الاستيطان وانعكاسات ذلك على جهود تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، مؤكدا انها تشكل انتهاكا صارخا للاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، ومخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدولية ذات الصلة.
وأكد الطراونة جهود الأردن الرامية لمحاربة الارهاب والتطرف تتطلب تكاتفا ودعما وتنسيقا اقليميا ودوليا للحد من تأثيراته ومخاطره على الأمن والسلم العالميين.
بدوره، أكد لينكفيتشوس رغبة بلاده الاكيدة بتعزيز وتنمية علاقاتها مع الأردن في المجالات الاقتصادية والبرلمانية، مشيرا الى ان مستوى التعاون والتنسيق بين البلدين في أحسن حالاته.
وأشاد بمواقف وجهود الأردن الايجابية ازاء مختلف قضايا المنطقة والعالم، معرباً عن قلق بلاده ازاء الأوضاع في المنطقة، خصوصا في غزة وفلسطين. -(بترا)

التعليق