السفارة الإماراتية تؤكد استمرار ابتعاث طلبة بلادها للجامعات الأردنية

تم نشره في الثلاثاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 09:10 صباحاً
  • الجامعة الأردنية-(أرشيفية)

تغريد الرشق

عمان- أكد المستشار الثقافي لسفارة الإمارات العربية المتحدة في الأردن الدكتور حمد الكعبي، أهمية وتميز العلاقات التي تربط الأردن بالإمارات، وعلى اعتزاز بلاده بقطاع التعليم في المملكة، مشددا على استمرارية ابتعاث ودراسة الطلبة الإماراتيين في الجامعات الأردنية.
ونفى الكعبي، في رده على سؤال لـ"الغد" أمس، بشكل قاطع، ما ورد من معلومات، حول "نية السفارة الإماراتية إغلاق الملحقية الثقافية ووقف ابتعاث طلبة الإمارات للدراسة في الأردن"، مشيرا إلى وجود بروتوكول تعاون تعليمي بين البلدين، وأن "أي تغيير لم يطرأ على هذا الأمر".
كما أشار إلى استمرارية الاتفاق الأردني الإماراتي، في مجال البعثات الطلابية، والذي ينص على "تخصيص 40 مقعداً في الجامعات الأردنية لطلبة الإمارات، لمرحلة البكالوريوس سنوياً، منها 12 في تخصصات الطب البشري وطب الأسنان والصيدلة".
وقال إن "الطلاب الإماراتيين ما يزالون يدرسون في مختلف الجامعات الأردنية، من "إربد وحتى مؤتة"، وإن نظام الابتعاث من وزارة التعليم العالي الإماراتي مستمر.
وختم الكعبي بتأكيده أن أي ترتيبات داخلية بالسفارة، لا علاقة لها إطلاقا، بأي تغيير على العلاقات الإماراتية الأردنية، في مجال التعليم.
وكانت مصادر، طلبت عدم الكشف عن هويتها، نقلت لـ"الغد" أول من أمس، ما مفاده أن "السفارة الإماراتية لدى الأردن تنوي إغلاق الملحقية الثقافية التابعة لها، نظرا لقرار بوقف ابتعاث طلبة الإمارات إلى الأردن"، وأن هذا القرار صادر منذ ثلاثة أعوام.
وذكرت تلك المصادر أنه "لم يأت خلال السنوات الأخيرة الثلاث، أي طلاب إماراتيين إلى الأردن، بما في ذلك الذين كانوا يبتعثون سنويا في الجناح العسكري لجامعة مؤتة، وكان عددهم حوالي 25 طالبا سنويا، وأن هذا أدى إلى إغلاق سكنات الطالبات أيضا في إربد وعمان".

التعليق