اتصالات أردنية لوقف انتهاكات إسرائيل في الحرم القدسي

تم نشره في الثلاثاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - بتوجيهات مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني، واصل وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، اتصالات مكثّفة مع الأطراف الفاعلة على الساحة الدولية، للضغط على الجانب الإسرائيلي، وتوجيه رسائل واضحة وحازمة ومباشرة، للتحذير من مغبّة مواصلة الانتهاكات والاقتحامات الإسرائيلية للحرم القدسي الشريف، والمطالبة بوقفها فوراً.
وشملت هذه الاتصالات وزير الخارجية الأميركي جون كيري، والأمين العام للأمم المتحدة، ووزراء خارجية ومسؤولي الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ورئاسة الاتحاد الأوروبي، ووزراء الخارجية الذين زاروا الأردن مؤخراً.
وطالب جودة خلال الاتصالات بتحمّل المجتمع الدولي لمسؤولياته لوقف هذه الانتهاكات والاعتداءات، والضغط على إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال، للالتزام بمسؤولياتها وفقاً للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي.
وأكد على احتفاظ الأردن بالخيارات الدبلوماسية والقانونية كافة، لوقف الانتهاكات الإسرائيلية، في إطار الوصاية الهاشمية التاريخية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية.
من جهة أخرى، أدان جودة بأشد العبارات، إعلان الحكومة الإسرائيلية أمس عن الموافقة على بناء 1060 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية المحتلة في مستوطنتي (رامات شلومو) وجبل أبو غنيم، ما يمثل خرقاً واضحاً وانتهاكاً صارخاً لالتزامات إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، بخاصةً اتفاقية جنيف الرابعة، مثلما يمثل صفعة قوية للجهود المبذولة لإعادة إطلاق المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية الرامية لتجسيد حل الدولتين، وفقاً للمرجعيات الدولية المعروفة ومبادرة السلام.-(بترا- صالح الخوالدة)

التعليق