مبيعات الهواتف الذكية ترتفع 25 %

تم نشره في الجمعة 31 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 31 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:28 صباحاً
  • هاتف ذكي -(ارشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- نمت مبيعات الهواتف الذكية حول العالم بنسبة 25 % خلال الربع الثالث من العام الحالي، بحسب دراسة محايدة صدرت مؤخرا.
وذكرت الدراسة -التي نشرتها مؤسسة "اي دي سي" البحثية العالمية- أن المنافسة في سوق الهواتف الذكية تتزايد بشكل كبير، ما أسهم كثيرا في انتشار واستخدام هذه الأجهزة، لتسجّل خلال فترة الربع الثالث من العام الحالي شحن وبيع 327.6 مليون هاتف ذكي في جميع أسواق الاتصالات العالمية.
وأوضحت الدراسة نفسها أنّ فترة الربع الثالث من العام الحالي شهدت نموا في عدد أجهزة الهواتف الذكية التي جرى شحنها وبيعها في جميع أسواق الاتصالات حول العالم، بمقدار 66 مليون جهاز، وبنسبة بلغت 25 %، وذلك لدى المقارنة بمبيعات الهواتف الذكية المسجّلة خلال الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت وقتها حوالي 261.7 مليون جهاز.
وأشارت الدراسة الى أنّ انخفاض أسعار الأجهزة، والطلب المتزايد عليها في الأسواق الناشئة هو السبب الرئيس لنمو وزيادة مبيعات هذه الأجهزة حول العالم.
وتشهد سوق الهواتف الذكية العالمية منافسة شديدة بين عدد من الأسماء التجارية الكبيرة، في وقت يتزايد فيه اعتماد المستخدمين وإقبالهم على استخدام هذه الهواتف التي توفر خواص الاتصال بالإنترنت بشكل متنقل، وإتاحة تطبيقات تحاكي مختلف مجالات الحياة اليومية للمستخدمين، يتزامن ذلك مع الانتشار الكبير لشبكات الانترنت عريض النطاق من الجيلين الثالث والرابع، وهي الشبكات التي تدعم وتتيح خدمات الانترنت المتنقل وخصوصا عبر أجهزة الهواتف الذكية.
ولا يوجد تعريف موحد متفق عليه للهاتف الذكي "Smartphone" حول العالم بين الشركات المصنعة للهواتف، غير أنّ عاملين في القطاع يعرفونه بأنه الهاتف الذي يتيح خدمات إضافية تتجاوز مفهوم الاتصالات الصوتية والرسائل القصيرة لتقدم خدمات الولوج الى الشبكة العنكبوتية والخدمات الإضافية وتطبيقات الخلوي والفيديو ومشاهدة القنوات التلفزيونية والمكالمات المرئية، وهي خدمات تقدمها شبكات الاتصالات المتقدمة كالجيل الثالث.
الى ذلك، بينت دراسة "اي دي سي" أن شركة "سامسونج" الكورية -صاحبة "الجالاكسي"- ما تزال تحتل مكان الصدارة في ترتيب الشركات العالمية المصنعة للهواتف الذكية من حيث حجم المبيعات والحصة في إجمالي مبيعات الهواتف الذكية حول العالم؛ حيث سجلت الشركة العالمية مبيعات بحجم 78.1 مليون جهاز في الربع الثالث من العام الحالي، بحصة بلغت 23.8 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية.
وقالت الدراسة إن شركة "ابل" -الشركة الأميركية صاحبة "الآيفون"- احتلت المرتية الثانية بمبيعات بلغت 39.3 مليون جهاز، وبحصة 12 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية في الربع الثالث من العام الحالي.
وفي المرتبة الثالثة، جاءت شركة Xiaomi الصينية حديثة العهد والتي انطلقت قبل أربع سنوات فقط، لتسجل خلال الربع الثالث من العام الحالي مبيعات بحجم 17.3 مليون جهاز بحصة 5.3 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية، على ما ذكرت دراسة "اي دي سي".
وأشارت الدراسة الى أن شركة "لينوفو" احتلت المرتبة الرابعة بمبيعات بلغت 16.9 مليون جهاز وحصة 5.2 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية في الربع الثالث.
وقالت إن شركة "ال جي" جاءت في المرتبة الخامسة بمبيعات بلغت 16.8 مليون جهاز وبحصة 5.1 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية.
وتعد خدمات الإنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية لا سيما تطبيقات التراسل الفوري، من أبرز الخدمات التي يقبل عليها مستخدمو الهواتف الذكية حول العالم ومنها السوق المحلية؛ حيث تعتمد كل الهواتف الذكية على أنظمة تشغيل تميزها عن غيرها في الخدمات والمواصفات والسرعات.
ويمكن تعريف نظام التشغيل للهواتف الذكية بأنه البرنامج المسؤول عن إدارة معدات وبرمجيات الهاتف الذكي؛ إذ يقوم نظام التشغيل بالمهام اﻷساسية؛ مثل إدارة وتخصيص مصادر الهاتف الذكي (الذاكرة، القرص الصلب، الوصول للأجهزة الطرفية الملحقة..إلخ)، ترتيب أولوية التعامل مع اﻷوامر، التحكم في أجهزة اﻹدخال واﻹخراج، تسهيل الشبكات، وإدارة الملفات.
وتشغّل هواتفنا الذكية على اختلاف أنواعها أنظمة تشغيل عدة تملكها شركات عالمية أبرزها: نظام "الأندرويد" المملوك لشركة جوجل وهو نظام تشغيل مفتوح تعتمد عليه عدة شركات عالمية، ونظام تشغيل "IOS" المملوك لشركة "أبل" والذي تعتمد عليه أجهزة أبل فقط مثل؛ الآيفون ونظام تشغيل "بلاك بيري" الذي تعتمد عليه أجهزة بلاك بيري فقط ونظام تشغيل "سمبيان" التابع لشركة نوكيا وهو نظام مفتوح تعتمد عليه أجهزة نوكيا وأجهزة أخرى ونظام تشغيل "ويندوز فون" التابع لشركة مايكروسوفت وهو نظام مفتوح لأي شركة تطلب تصريحه ونظام تشغيل "بادا" والذي تعتمد عليه أجهزة سامسونج فقط.
على المستوى المحلي، تقول الأرقام الرسمية إن قاعدة اشتراكات الهاتف الخلوي في المملكة بلغت 10.6 مليون اشتراك نهاية النصف الأول من العام الحالي، في ما تظهر دراسات غير رسمية أن نسبة الهواتف الذكية تتجاوز الـ50 % من إجمالي مشتركي الخلوي.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

 

التعليق