إسرائيل تستدعي سفيرها في السويد احتجاجا على الاعتراف بدولة فلسطين

تم نشره في الجمعة 31 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

برهوم جرايسي

عواصم - استدعت إسرائيل أمس سفيرها في ستوكهولم للتشاور، وذلك إثر اعتراف السويد بدولة فلسطين.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نحشون إن "هذا الأمر يثير فعلا استياءنا وانزعاجنا حيال قرار لا طائل منه لا يساهم في إمكان العودة الى المفاوضات".
وأضاف المتحدث أنه تم استدعاء السفير إسحق بشمان الذي يتولى منصبه منذ العام 2012 لفترة غير محددة.
وأصبحت السويد أمس أول دولة في الاتحاد الأوروبي تعترف بدولة فلسطين في مبادرة رحب بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووصفها بـ"الشجاعة والتاريخية"، فيما اعتبرتها واشنطن "سابقة لأوانها".
وقالت وزيرة الخارجية السويدية مارغو فالستروم في مقال إن "الحكومة تتخذ اليوم قرار الاعتراف بدولة فلسطين. إنها خطوة مهمة تؤكد حق الفلسطينيين في تقرير المصير".
واعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن قرار السويد الاعتراف بدولة فلسطين "مؤسف"، مؤكدا أنه لن يساعد في الجهود لحل النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.
ورحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس بقرار السويد وأوضح الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة أن هذا القرار ينسجم مع القانون الدولي، خاصة بعد اعتراف الجمعية العامة للأمم المتحدة بدولة فلسطين عضوا مراقبا في الأمم المتحدة في العام 2012.
وأضاف أن هذا القرار يعتبر رسالة لإسرائيل وردا على ممارساتها واستمرار احتلالها للأرضي الفلسطينية، مطالبا دول العالم بأن تحذو حذو دولة السويد بما يساهم في تعزيز السلام من خلال إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف. - (وكالات)

التعليق