الكرمي: على الجميع العمل لإنجاح مشاريع الطاقة المتجددة في الأردن

تم نشره في السبت 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

 عمان - قال الأمين العام المساعد في المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا الدكتور فواز الكرمي يجب أن يعترف الجميع أن الأردن يمر بمرحلة خطيرة من حيث وضع الطاقة وهذا الوضع يحتم على الجميع العمل لانجاح حلول الطاقة المتجددة والجديدة، حيث لا حل في الأفق إلا هذه الحلول.
واضاف في ندوة متخصصة نظمتها الجمعية الاردنية للبحث العلمي مساء أول من امس بعنوان (واقع الطاقة المتجددة في الاردن -الحقائق على الارض) وادارها رئيس الجمعية الدكتور انور البطيخي يجب أن تتنازل جميع الأطراف قليلا: الحكومة عن اصدار التشريعات والتعليمات التي يصعب تطبيقها أو مراقبتها وتتطلب جهدا اضافيا وتقدم حوافز للشركات. والشركات عن العائد الآني (وليس الربح فقد يكون الربح نفسه إذا أخذنا موضوع تقليل الفاقد والانقطاعات المصاحبة لارتفاع الأحمال الكهربائية والحاجة للاستثمار لتوفير قدرات ومعدات إضافية) مؤكدا ان الجميع معني بنجاح تجربة الأردن باستغلال الطاقة المتجددة.
ودعا الى ضرورة الالتزام بالتعهدات السابقة التي تقطعها الحكومة للمستثمرين في الطاقة المتجددة وعدم التراجع عنها حتى لا نفقد المصداقية ونتهم بعدم الشفافية والوضوح وضرورة أن تحسب الشركات حساباتها ضمن مفهوم المسؤولية المجتمعية وعدم تقديم الربح الآني على المصلحة الوطنية.
واكد اهمية وضع نظام حوافز لشركات الكهرباء، و للمستثمرين، وأن يتم التعامل مع الشركات كشركاء في حل معضلة الطاقة في الأردن وتفعيل صندوق الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة ليقوم بدوره في سد الفجوة التمويلية لمشاريع الطاقة المتجددة.-(بترا- صالح الخوالدة)

التعليق