المومني: نسعى لتطوير عمل الإعلام الرسمي ليكون فاعلا ومنافسا ومؤثرا

تم نشره في الأربعاء 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني- (ارشيفية)

عمان - قال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال محمد المومني إن الاستراتيجية الإعلامية الأردنية للأعوام 2015-2011 جاءت استجابة للتوجيهات الملكية السامية التي حرصت على أن يتمكن الإعلام من التعبير بمهنية، ومسؤولية وطنية لإيصال رسالة الدولة الأردنية.
وتناول، بمحاضرة ألقاها أمام طلبة برنامج الماجستير في أكاديمية الشرطة الملكية أمس حول "استراتيجية الإعلام الوطني في التعامل مع القضايا المحلية والإقليمية والدولية"، مبادئ الاستراتيجية القائمة على القيم المهنية والأخلاقية للعمل الإعلامي، وتطوير خطاب الدولة الإعلامي، ليعكس حقيقة التحولات التي تشهدها الدولة والمجتمع، وتطوير مهنية أداء وسائل الإعلام من خلال تطوير جودة المحتوى الإعلامي في مؤسسات القطاعين العام والخاص.
وأكد أنه وبالتزامن مع سعي الدولة لتطوير علاقتها مع الإعلام، هناك سعي أيضاً إلى اتخاذ إجراءات موازية لتطوير عمل الإعلام الرسمي، ليكون إعلاماً فاعلاً منافساً ومؤثراً وقادراً على خدمة المواطن وحمل رسالة الوطن، عبر إصلاح المؤسسات الإعلامية الرسمية؛ بما يسهم في تعزيز التواصل، والارتقاء بالخطاب والأداء الإعلامي الرسمي.
وأكد المومني أن من واجبات الرسالة الإعلامية أن تحمل مضموناً يدعو إلى نبذ العنف والصراع، ويسهم في إشاعة الأمن والاستقرار، واحترام حقوق الإنسان، وترسيخ مبدأ التعددية، ويعمل على تعزيز الحوار بين الشعوب والحضارات والأديان، والابتعاد عن إثارة الفتن والقلاقل.
وأوضح الدور الكبير الذي يؤديه الإعلام الأردني في الدفاع عن الحقوق المنتهكة للأشقاء العرب، إذ يعبر دوماً، وبكل قوة، عن موقف الأردن التاريخي والثابت من القضية الفلسطينية، ومركزية القدس الشريف فيها، وحق الأشقاء الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة، وموقف الأردن المعتدل من مختلف القضايا العربية والدولية، ونبذ العنف والدمار ضد الشعوب، ووقف الانتهاكات والممارسات التي ترتكب بحقها، وأحقيتها في تقرير مصيرها. وأضاف أن الإعلام الأردني يدعو للتحلي بقيم التسامح والتعاضد والتعاون، ويلتزم بالقيم الإسلامية والعربية الأصيلة، وهو بذلك يعبر عن الموقف الرسمي والشعبي المتماسك والموحد تجاه تلك القضايا.
وبين أن الاستراتيجية الإعلامية الأردنية تبنت الخطاب الإعلامي الديني الذي يعكس الصورة الحقيقية للإسلام المتسامح والمنفتح على الحضارات والثقافات الأخرى، ودعت إلى تعزيز مسيرة حوار الأديان والثقافات والحضارات، بعيداً عن الغلو والتعصب والانغلاق، وأكدت الالتزام بروح التسامح وقبول الآخر.-(بترا) 

التعليق