قيادة "زمزم" تمتنع عن تلبية استدعاء محاكمتها

تم نشره في الخميس 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- قال عضو المبادرة الأردنية للبناء "زمزم" الدكتور جميل الدهيسات إنه "رفض" تسلم بلاغ من أحد الموظفين بجماعة الإخوان المسلمين في وقت سابق، يطلبه للمثول أمام المحكمة المركزية الإخوانية الداخلية مساء أمس، معتبرا أن إعادة محاكمة قيادة "زمزم" من الإخوان، يدخل في "باب تأزيم القضية".
وقال الدهيسات، عضو الجماعة في تصريح إلى "الغد" أمس، إنه طلب من الموظف إرسال البلاغ إلى شعبة "إخوان الكرك"، كإجراء نظامي، فيما أكد أن منسق المبادرة الدكتور رحيل الغرايبة قد تسلم البلاغ للمثول أمام المحكمة بين الساعة الرابعة والخامسة من مساء اليوم، مرجحا عدم مثول الغرايبة أمام المحكمة.
ولم يعرف فيما إذا كان مسؤول الملف السياسي في المبادرة الدكتور نبيل الكوفحي، قد تسلم البلاغ أيضا، بينما أشارت مصادر مقربة من قيادات "زمزم" الإخوانية أن الغرايبة لم يحضر المحكمة رغم استلامه التبليغ.
وكانت المحكمة العليا الإخوانية فسخت قرار فصل القيادات الثلاثة "شكلا" في آب (أغسطس) الماضي، ليعود الملف إلى المحكمة المركزية التي تتولى صلاحية إعادة النظر في القرار.
من جانبه، اكتفى نائب المراقب العام للجماعة زكي بني ارشيد بالقول، في تصريح مقتضب إلى "الغد"، إن المحكمة المركزية هي سلطة تنظيمية قضائية مستقلة، مضيفاً "لا علاقة للمكتب التنفيذي بإجراءاتها".

التعليق